سعر حقيبة زوجة “أردوغان” الصادم في قمة العشرين باليابان يثير عاصفة من الانتقادات

أثارت حقيبة قرينة الرئيس التركي أمينة أردوغان انتقادات واسعة من الأتراك عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وذلك بعد الكشف عن سعرها ، حيث يصل ثمنها نحو 50 ألف دولار ، ما جدد الجدل الذي اشتعل أخيراً بسبب فواتير القصر الرئاسي وزيادة النفقات الخاصة والسرية.

الحد الأدنى لرواتب 11 شخص تركي في السنة

وكشفت صحيفة «جمهوريت» التركية، أن الحقيبة يصل ثمنها إلى ما يعادل 288 ألف ليرة تركية، وهو الحد الأدنى لرواتب 11 شخص تركي في السنة. وأضافت الصحيفة أن أمينة أردوغان، اعتادت على حمل الحقائب باهظة الثمن من ماركات مثل هرمس وشانل في رحلاتها. وقالت إحدى المغردات إن «السيدة الأولى تحمل حقيبة «هيرميس» بقيمة 50 ألف دولار في اليابان، بينما يعاني الشعب التركي من الجوع والبطالة، لكن «الستايل» أهم من العيش».

أزمة طاحنة

وأفاد مغرد، أن تركياً شنق نفسه بسبب عجزه عن دفع إيجار منزله، بينما تحمل قرينة أردوغان على كتفها حقيبة بآلاف الدولارات. وقارن مغرد آخر بين حقيبة أمينة أردوغان التي يبلغ ثمنها 50 ألف دولار، وحقيبة مستشارة ألمانيا أنغيلا ميركل التي لا يتجاوز سعرها 200 يورو فقط». وتعيش تركيا أزمة اقتصادية طاحنة، وصلت ذروتها في أغسطس الماضي، ما أدى إلى فقدان العملة المحلية ما يقرب من 40% من قيمتها أمام الدولار، إضافة إلى ارتفاع التضخم ونقص احتياطي العملات الأجنبية، ما تسبب في مضاعفة أسعار السلع بشكل جنوني.

اترك رد