تفاجأ بـ”فرشة جلوس” حمراء أثناء البحث.. عم “مفقود الحوية” يكشف تفاصيل كيف العثور على جثة ابن أخيه!

لم يكن يعلم بأن جُثة ابن أخيه قريبة منه بعد أن كان يبحث بجوارها، حتى إن لفت انتباهه غطاء لونه أحمر، ليكتشف بعدها أن الجثة كانت أسفله، والتي أمضت في ذلك الموقع أكثر من 140 ساعة. وفي التفاصيل، كشف نقا بن سفر العالي العتيبي وفقًا لـ “سبق”، عم مفقود الحوية المتوفى “توفيق بن سلمان سفر العالي العتيبي” والذي عُثر على جثته اليوم الأربعاء بعد سبعة أيام بحث، تفاصيل وصوله للجُثة، وقال : كنت برفقة أخي “مخلد” ومعنا : خالد سلمان العتيبي، وشقيق المتوفى مستور، وأحد الأقارب عقيل بن سليمان، وجميعنا قد افترقنا عن الجهات الأمنية وفرق البحث المباشرة في الموقع الذي يتوسط محافظة المهد وقرية السويرقية، ويبعد عنها نحو 30 كم ، وفي منطقة جبلية.

وأضاف: حينها وأثناء البحث تفاجأت بغطاء لونه أحمر عبارة عن “فرشة جلوس” تبين لي بروزها أسفل شجرة صغيرة، حينها تقدمت نحوها وعند إزالتي لها تفاجأت بوجود جثة ابن أخي المتوفى أسفلها بعد تغطيتها من قِبل ناقلها “القاتل” بمجموعة من الحجارة، حيث كان يرتدي زيًا رياضيًا، ما دفعني للاتصال برفاقي، كذلك إبلاغ الجهات الأمنية الموجودين بالقرب منا ممثلين برجال الشرطة والبحث الجنائي والذين بدورهم استلموا الجثة نظامًا لإنهاء إجراءاتها كما هو متبع. وأعرب “نقا العالي” عن شكره وتقديره لكُل من أسهم وتعاونَ معهم في البحث عن ابنهم منذُ الإبلاغ بفقدانه، وعلى رأسهم شرطة الطائف ممثلةً في البحث الجنائي، ومركز شرطة الحوية ، والدفاع المدني، وفرق البحث والإنقاذ التطوعية “ساعد ومبادرة” ، كذلك مخفر حفر كشب، بالإضافة لشرطة محافظة المهد، كما شكرَ قبيلة مطير على تعاونهم ومشاركتهم في مهمة البحث، كذلك أفراد قبيلته العوالي، كما خص بالشكر “سبق” على متابعتها الحدث في حينه، ودورها الإعلامي الكبير في تناول القضية .

يُشار إلى أن مجريات البحث عن مفقود الحوية “توفيق بن سلمان سفر العالي العتيبي” كانت قد أوقفت اليوم بعد العثور على جثته والتي استمر البحث عنها سبعة أيام، بدأت منذُ فجر الخميس الماضي، حتى يوم الاثنين والذي تم فيه ضبط المتورط والقاتل واعترافه، ومن ثم دل على مكان نقل جثته إلى محافظة المهد التابعة لمنطقة المدينة المنورة. وانتقلت جهات البحث الأمنية والتطوعية إلى الموقع وظلت منذُ ذلك اليوم حتى صباح اليوم تواصل بحثها بالمكان المحدد بعد أن أضاع المتهم موقع الجثة، ليتم التوصل لها عن طريق عم المتوفى والذي كان من ضمن ذويه المشاركين في مهام البحث.

اترك رد