تعادل مساحة 68 ملعب كرة قدم.. تعرَّف على تفاصيل توسعة مصفاة إس-أويل العملاقة

ستلعب المنشآت الجديدة لمصفاة النفط (إس- أويل) S-Oil، دوراً رائداً في توسع المصفاة في قطاع البتروكيماويات؛ لتتماشى مع دورها الكبير، والمرافق هائلة الحجم.
وكشفت صحيفة “كوريا تايمز” الكورية، عن بعض المعلومات الجديدة عن التوسعة الضخمة في مصفاة (إس-أويل) التي افتتحها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بالتزامن مع زيارته الرسمية للبلاد، وتعد ثالث أكبر مصفاة نفط في كوريا الجنوبية، وتملكها بالكامل شركة أرامكو السعودية.

تعادل مساحة 68 ملعب كرة!

تبلغ قيمة التوسعة العملاقة نحو 6 مليارات دولار، وتقع المنشآت الجديدة على مساحة 485 ألف متر مربع في مدينة أولسان الكورية؛ أي ما يعادل مساحة 68 ملعباً لكرة القدم، واستُخدم في بناء التوسعة الضخمة 110 آلاف طن من الفولاذ، وهو ما يكفي لبناء 11 برج إيفل، و2100 كيلو متر من خطوط الأنابيب، والتي يمكن أن تصل إلى هونغ كونغ من المصانع، بينما يبلغ طول الأسلاك الكهربائية المستخدمة 8200 كيلو متر، وهي مسافة أطول من المسافة بين الرياض وأولسان، بحسب الصحيفة الكورية.

36 أسبوعاً فقط!

أما عن الزمن المستغرق في بناء المنشآت العملاقة، فقد استغرق إنشاء التوسعة فترة قصيرة نسبياً مدتها 36 شهراً من يوليو 2015 إلى يونيو 2018؛ لأنهم قاموا ببناء المنشآت من خلال تجميع وحدات منفصلة؛ تم تصنيع الوحدات في غرف عمل منفصلة خارج الموقع.
استعان العمل الإنشائي بمتوسط 4100 عامل نشطاً يومياً، بينما ارتفع العدد إلى 17 ألف عامل يومياً عندما كان العمل في ذروته.
شارك في المشروع ما يقرب من 300 مقاول في مجال الإنشاءات والميكانيكا وتصنيع المعدات والكهرباء والأنابيب والمعدات الثقيلة، مما أدى إلى قيمة اقتصادية تزيد قيمتها على 1.3 مليار دولار.

الإنتاج

ستنتج توسعة (إس-أويل) منتجات كيماوية ذات قيمة مضافة عالية بما في ذلك البولي بروبيلين وأكسيد البروبيلين، وقال مسؤول في الشركة عن ذلك: “مادة البولي بروبيلين التي ستنتجها المصفاة معروفة بمقاومتها الممتازة والمتانة”.
وأضاف: “نظراً لأن البولي بروبيلين يشهد ارتفاعاً في الطلب بسبب تنوع التطبيقات الصناعية التي تستخدمه، مثل قطع غيار السيارات والأدوات المنزلية والسلع الاستهلاكية الأخرى، فإن توسيع الشركة قدرتها في إنتاج مادة البولي بروبيلين سيوفر زيادة في الأرباح”.

اترك رد