منقذ الطفل ووالده من الغرق في جازان يروي التفاصيل الكاملة للواقعة.. وهذا ما فعلته شقيقته

كشف الشاب رائد أبو القاسم حكمي تفاصيل إنقاذه رجل وابنه من الغرق في جازان وذلك بمساعدة من شقيقته الممرضة نجاح أبو القاسم حكمي .

وقال بحسب سبق : “كنت برفقة عائلتي في نزهة بحرية أول أمس، بالقرب من الاستاد الرياضي بجازان، وتفاجأت بشخص يطلب مني أن أتواصل مع حرس الحدود والإسعاف لإنقاذ طفل من الغرق”.
وتابع: “من هول الموقف، لم أستطع حتى فتح الجوال، وفي وقت قصير اتخذت قرارًا بالدخول لإنقاذ الطفل؛ وهو ما حدث؛ حيث وجدت الطفل قد فقَد الوعي ووالده يغرق أيضًا محاولًا إنقاذه؛ فحملته للخارج ورميت للأب طوق نجاة”.
وأضاف: “حملت الطفل لبر الأمان، وتدخلت بعدها شقيقتي -والتي تعمل ممرضة- وأجرت له الإسعافات الأولية، والتي لها الفضل في إنقاذه -بعد الله- من تأزم الحالة قبل أن يتم نقله إلى المستشفى، حيث غادر بعد يوم من تلقي العلاج”.
من جهته وجّه مدير عام الشؤون الصحية بجازان، بتكريم الممرضة نجاح أبو القاسم حكمي.

تعليق 1
  1. ابوخالد يقول

    هنيئا لهما انقذا نفس
    ولهما منا كل الشكر
    وجزاهما الله خيرا

اترك رد