المغامسي يدعو للتبرع لعتق رقبة سجين مُطالب بدفع دية 30 مليون ريال

حثّ إمام وخطيب مسجد قباء الشيخ صالح بن عواد المغامسي؛ أهل الخير على المساهمة والتبرع في إعتاق رقبة السجين عمّيد بن خنقان العلوي الحربي؛ الذي يقبع خلف القضبان ومطالب من ولي الدم بمبلغ 30 مليون ريال، مشيراً إلى أنه يجوز دفعها من الزكاة الشرعية والصدقة.

وقال في بيان صادر من مكتبه: “أقول أنا صالح بن عواد المغامسي؛ إن حادثة القتل هذه لم تقع متلبسة بأمر له علاقة بالأخلاق المشينة، والمسالك الفاسدة، لكنه حدث عارض في مجلس أصدقاء وأخوة نزغ الشيطان فيه، وعليه لم يتحرج أهل الفضل في السعي للصلح فيه، وعليه فإن المساهمة في جمع هذا المبلغ مادياً ومعنوياً من القرب إلى الله تعالى”.
وأضاف: “يجوز دفع مبلغ المساهمة من الزكاة الشرعية المفروضة ومن الصدقة العامة من باب أولى وأحرى، ويقوم على لجان هذا الصلح رجال أخيار مشهود لهم بالفضل والأمانة والسعي في الخير، نسأل الله أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه”.
يُشار إلى أن السجين “الحربي” يقبع خلف القضبان متسلحاً بالأمل بالله وخوفاً من المجهول، خصوصاً أن المدة تنتهي في 30 ذو القعدة 1440، ويرجو الله، ثم فاعلي الخير، المساهمة في إعتاق رقبتهه وسداد المبلغ المطلوب.

اترك رد