صاحب شركة توظيف بمصر يمارس الرذيلة مع فتاة ثم يقتلها ويلقي جثتها في الترعة.. والكشف عن مصيره

قضت محكمة جنايات القاهرة، بتحويل أوراق صاحب شركة توظيف عمالة إلى مفتي الجمهورية، على خلفية قتل فتاة وإلقاء جثتها في الترعة.

بدأت الواقعة بعثور الأهالي على جثة في ترعة الإسماعيلية بنوفمبر 2016، وبالكشف عليها تبين أنها فتاة في العقد الثاني من العمر بحوذتها بطاقة رقم قومي وصورة ضوئية للشركة التي تعمل بها.
وبإجراء التحريات، تبين أن وراء الواقعة صاحب شركة توظيف عمالة، حيث كان على علاقة بالمجني عليها والتي تطورت مع الوقت ووصلت إلى المعاشرة الجنسية.
وروى المتهم تفاصيل الواقعة، حيث أكد أنه وعد الفتاة بالزواج لكنه ماطل في الأمر لأنه على غير دينها حتى جاء لذهنه فكرة التخلص منها وإلقاء جثتها في مكان بعيد عن الأنظار.
ونفذ المتهم جريمة القتل ولفّ المجني عليها بغطاء سرير وسجادة وألقى جثتها في الترعة، بعدها قام الجاني بإرسال رسالة نصية لوالد الفتاة من هاتفها بعد وفاتها بأيام لإيهامه بأنها على قيد الحياة، ثم بعث رسالة أخرى بعد أيام أخرى لوالدها بأنها بصحة جيدة، ثم أتلف شريحة الهاتف.
ونجحت قوات الأمن في ضبط المتهم واعترف أمام النيابة بالتهم المنسوبة إليه وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحيل إلى محكمة الجنايات التي أحالته بعد ذلك إلى المفتي لإعدامه شنقًا.

تعليق 1
  1. فيصل يقول

    يا رجل احكمو عليه بلقصاص ليكون عبره لغيره

اترك رد