مواطن خمسيني خرج من منزله متوجها للحرم المكي منذ 15 يوما.. فكانت الصدمة

منذ نحو خمسة عشر يوماً تبحث أسرة مواطن من سكان قرية دفاق جنوب مكة المكرمة عن ابنها الخمسيني الذي فقدوا التواصل معه بعد خروجه للحرم المكي آنذاك ولم يعد.

ووفقاً لـ”سبق” فقد كثفت أسرته البحث عنه في المواقع المتوقع وجوده بها، بما فيها الحرم، ولم يتمكنوا من إيجاده.
وقال سعيد عويطي القاري، قريب المفقود، إنه قريبه يبلغ من العمر قرابة خمسة وخمسين عاماً خرج من منزله قبل نحو خمسة عشر يوماً متوجهاً للحرم المكي بحسب ما اعتاده من فترة إلى أخرى، الا أنه فقد التواصل معه، وطال غيابه، مما دعاهم لإبلاغ الجهات المعنية، وتكثيف البحث عنه دون جدوى على مدى الأيام الماضية.
وأضاف قريب المفقود: قريبي يعاني اعتلالات نفسية، ويستخدم بعض الأدوية لحالته منذ فترة طويلة، إلا أن حالته مستقرة، ويُستعبد إيذاؤه لنفسه أو الآخرين.

اترك رد