هيفاء وهبي بعد مُغادرتها المستشفى: “آسفة لكل مُعجب ما استمتع بالعيد بسببي”!

غادرت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، المستشفى الذي كانت تتلقّى به العلاج من وعكتها الصحية التي ألمّت بها مؤخرًا اليوم إلى منزلها، موجهةً الشكر لكن من سأل عنها في هذه المحنة. وكشفت الفنانة اللبنانية، عن رسالتها لجمهورها وأصدقائها، الذين حرصوا على الاطمئنان عليها خلال الفترة الماضية، موضحةً، أنها تأثّرت بكم الحب الذي لمسته من الجميع. وكتبت هيفاء وهبي، عبر حسابها في “تويتر”، قائلةً: “أنا متأثرة وعندي كتير مشاعر صعبة أوصفها لأعبر عن شكري وامتناني لكل الناس الحلوة اللي سألت عني، شكرًا لكل اللي دعالي دعوة من قلبه”. وأضافت النجمة اللبنانية: “شكرًا لكل اللي ضوالي شمعة، شكرًا لكل اللي حاول يطمن عني سواء برسالة أو مكالمة وآسفة لكل معجب ما استمتع بالعيد بسببي، شكرًا لكل زميل وزميلة على أمنياتهم الصادقة، شكرًا لكل صحفي كتبلي من قلبه”. وتابعت هيفاء، “فرحت كتير بكم الحب اللي شوفته من الناس وجمهوري، والصحافة الكريمة وأصدقائي كلهم، وكل اللي أثر فيا أمنيات الشفا من ناس ما بعرفن ولا مرة قابلتن وشفت عاطفة من زملاء ما كنت مفكرة إنه هالقد بيحبوني”.

واستطردت النجمة اللبنانية: “حسيت إني راح أشفى بسبب دعواتكم لإلي، والشكر الكبير ومن قلبي والتقدير والاحترام لكل طاقم المستشفى والأطباء وكل العاملين فيها”. واختتمت قائلةً: “أنا ضهرت من المستشفى ورجعت ع البيت الحمد الله والمرحلة اللي قطعت فيا إن شاء الله ما بشوفها لا بحبيب ولا عدو، جربت كتير الأسبوع الماضي أصور فيديو أو صورة عم ببتسم بس بصراحة قلبي ما طاوعني تشوفوني دبلانة، أنا اليوم بخير تنذكر ما تنعاد”. يُذكر أن محنة مرض هيفاء وهبي، شهدت الكثير من الشائعات خلال تواجدها في المستشفى، فالبعض تحدّث عن إصابتها بمرض بالكبد، وآخرون أكدوا إصابتها بالسرطان، وأن حالتها الصحية خطيرة، إلا أن مدير أعمالها محمد وزيري، نفى تلك الشائعات، كما أذاب هذا العارض الصحي الخلافات بين هيفاء وهبي، وشقيقتها رولا يموت، وأيضًا ابنتها زينب فياض.

تعليق 1
  1. مايك يقول

    منك مهمة لهذه الدرجة، حرام المجاملات تخدعك، وخاصة بعد ما نزل مستواك للصفر،
    الناس مشردة بسبب الحرب وبالخيم، وانت وين من ذلك، اشتغلي بمساعدة الناس منفكر بسلامتك، ساعدي الناس اذا فيك واحترامي نفسك بعمل خيري، ما ناقصك مال، فكري بالعمل الخيري الجماعي.

اترك رد