عم الطيار السعودي المفقود في الفلبين يكشف مفاجأة جديدة بشأن الحادثة

كشف عم الطيار السعودي عبدالله الشريف، الذي فُقد منذ شهر رمضان الماضي، وكان على متن طائرة تدريبية بالفلبين، مفاجأة جديدة بشأن الحادثة. وبحسب “سبق”، قال عم الطيار المفقود: إن “البحث عن ابننا ما زال جاريًا، والمعلومات تنحصر وتتوالى بقرب الفرج”، دون أن يوضح مزيدًا من التفاصيل. وبشأن ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي حول تحديد مكان الطيار، نفى عم “الشريف” هذه المعلومات، ومكتفيًا بالقول: “إن الفرج قريب”.

وكانت وسائل إعلام فلبينية نشرت بعض الصور بعد الحصول على حقيبة وُجدت بها بطاقات خاصة تتعلق بالكابتن الفلبيني دون أثر للطائرة حتى اللحظة. وكان “الشريف” والكابتن المرافق له قد فُقِدا منذ شهر رمضان الماضي، إثر إقلاعهما على متن طائرة تدريبية ذات محركين من مطار “سان خوسيه” بالفلبين، في جولة تدريبية قبل أن تختفي الطائرة براكبيها في ظروفٍ غامضة.

اترك رد