ماذا قال مبتعثو الدفعة الأولى للهيئة الملكية بالعلا عن تجربتهم في دراسة السياحة بفرنسا؟ -فيديو

أوضح عددٌ من طلاب الدفعة الأولى لبرنامج الهيئة الملكية لمحافظة العلا للابتعاث، أنهم اختاروا الدراسة في فرنسا لتاريخها وغناها بالمواقع الأثرية، مؤكدين أنهم يخططون لدراسة علوم السياحة والآثار والعودة للمملكة والمشاركة في تنمية وتطوير السياحة في العلا. وقال المبتعث فهد سعيد البلوي، الذي يدرس اللغة الفرنسية في مدينة نيس، إنه يخطط لدراسة علم الآثار في إحدى الجامعات الفرنسية، نظراً لكون فرنسا دولة غنية بتاريخها ومواقعها الأثرية –كما مدينة العلا- لمساعدته في مسيرته المهنية في المستقبل.

من جانبها، قالت إحدى المبتعثات السعوديات، التي تعيش في رويان وتدرس اللغة الفرنسية، إنها ستدرس السياحة، وتطمح للعمل ضمن فريق الهيئة الملكية لمحافظة العلا والمساهمة في تنمية المملكة. وأشار الطالب خالد فايز إلى أنه بعد الاهتمام الكبير بالسياحة في السعودية حالياً، قرر تعلم العديد من اللغات، للعمل في مجاله المفضل (الضيافة)، خاصةً أن هناك مشروعاً سياحياً يجري تنفيذه في العلا حالياً ويطمح للعمل فيه والمشاركة في تطويره. ودعت الهيئة الملكية للعلا الطلاب والطالبات إلى التسجيل في المرحلة الثانية من برنامجها للابتعاث، حيث تمت زيادة عدد المستفيدين إلى 300 طالب وطالبة، وإضافة أستراليا كوجهة جديدة في البرنامج.

اترك رد