كان يعاني ورمًا.. تفاصيل الحالة الصحية لمحمد مرسي قبل وفاته

كشفت مصادر مطلعة، تفاصيل الحالة الصحية للرئيس المصري السابق محمد مرسي، قبل وفاته مساء أمس الاثنين.

وتبين أن مرسي كان يعاني ورمًا حميدًا بالأوعية المبطنة بالمخ، كما كشفت اللجنة المكلفة من مصالحات السجون بمتابعة حالته الصحية تشنجات عصبية بالجانب الأيسر للوجه.
وكانت لجنة طبية قد شُكلت وأكدت إصابته بارتفاع ضغط الدم، وارتفاع السكر في الدم، والتهاب مزمن بالأعصاب.
يذكر أن محمد مرسي توفى عن 68 عامًا، أمس الإثنين مغشيًا عليه، إثر نوبة قلبية، في محكمة في القاهرة خلال محاكمته في ”قضية التخابر مع قطر”.

2 تعليقات
  1. ابوخالد يقول

    نسال الله له الرحمة . فقد كان ذى عقل وفكر علمي شبه فريد .
    والحمد لله ان الله اختار له هذه النهاية كي تبرأ ساحة الخصوم من التهمة بدمه, فلو مات في السجن قد يقال انه مات من شدة التعذيب ومن ثم سيصبح بطلاً من الابطال و (الاخوان المسلمون ) لن يصدقوا بهذا الخبر بل سيطيرون من الفرحة ويقولون كان وكان وكان وكان , والله اعلم ايش كان . لكن الحمد لله انه مات وسط المحكمة وتحت الاضواء وامام القضاء فلن يتهم فيه أحد باذن الله . لكنها حانت ساعته وودع بعد ان قال ما يريد قوله .
    وأرجو ان تكون رحمة بالناس من بعدهـ ,
    ولا حول ولا قوة الا بالله

    1. شاديه محمد عبد الفتاح يقول

      ومن ادراك ان هذا بالضبط ما سيحدث وقد اتهموا السلطات المصرية بأنها تسببت بإهمالها حالته المرضيه ومنع العلاج عنه فى موته.
      وياأخى لو حالته الصحيه مثلما وصفت أليس كان من الأولى الخروج بعفو صحى مثلما خرج غيره ك هشام طلعت مصطفى او يعامل كما عاملوا مبارك عليه من الله مايستحق.
      وعند الله تجتمع الخصوم
      وانا والله لا إخوانيه ولا أحبهم

اترك رد