كشف تفاصيل شجار هاتفي بين أوغلو وأردوغان.. والأخير يغلق الهاتف في وجهه

كشفت صحيفة جمهورييت التركية، تفاصيل شجار هاتفي نشب بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء التركي السابق داود أغلو أثناء التهنئة بحلول عيد الفطر.
وقالت الصحيفة إن أغلو، الذي يستعد لتشكيل حزب جديد، أجرى اتصالا بأردوغان ليهنئه بحلول العيد، ولكن سرعان ما تحول هذا الاتصال إلى شجار.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالموثوقة قولها: “بعد أن هنأ داود أوغلو، أردوغان بحلول العيد، سأله أردوغان: “لماذا لم تأتِ إلى إسطنبول؟”، فرد قائلًا: “هل أذهب إلى إسطنبول من أجل السيد بن علي؟”، غضب أردوغان من هذا الجواب، وقال: “ستعمل لصالح حزب العدالة والتنمية وليس من أجل السيد بن علي. ماذا عن الحقوق التي بيننا؟”، فرد داود أوغلو على ذلك: “لم تحموني من هجمات الصحافيين، وتركتموني وحيدًا أتحمل كافة الأعباء بما فيه الملف السوري.. أليس كذلك يا سيدي رئيس الجمهورية؟”.
وذكرت الصحيفة أن أردوغان اشتاط غضبًا بسبب هذا الرد، فقال: “اترك عنك الصحافيين وغيرهم.. هذه خرافات.. انظر إلى أين وصلت أنت، ونحن إلى أين وصلنا”. مغلقًا الهاتف (في وجه داود أغلو) بعصبية.
وكان داود أوغلو يتمتع بمكانة بارزة في الحزب، وتولى رئاسة الحكومة بين 2014 و2016 قبل أن تدب الخلافات بينه وبين أردوغان.
وفي 22 إبريل الماضي، انتقد أوغلو في بيان، سياسات حزب العدالة والتنمية، الذي ينتمي إليه الرئيس رجب طيب أردوغان.

اترك رد