مواطن يشكو من تعرض زوجته للإهمال الطبي بأحد مستشفيات مكة.. والصحة ترد

اشتكى مواطن بمدينة مكة المكرمة من تعرّض زوجته للإهمال بأحد المستشفيات بعدما داهمها مخاض الولادة، متهماً الكادر الطبي والإداري للمستشفى بالتقصير، مطالباً بمحاسبة المتسبب فيما حدث لزوجته.
وقال المواطن نايف الزهراني، إنه ذهب مع زوجته صباح الجمعة الماضية لقسم الطوارئ بالمستشفى وكانت تنزف، فرفضوا استقبالها؛ بحجة عدم وجود حضانة؛ حيثإن طفلته كانت لديها تشوهات في الكلى، وقالت لها موظفة الاستقبال: “خدي الأوراق ودبري نفسك واذهبي لمستشفى آخر”.

وأضاف الزهراني وفقاً لـ “سبق”، أن زوجته كانت تتابع باستمرار في ذلك المستشفى ولم يخبرهم أحد بعدم وجود حضانة للطفلة، مبيناً أنه بحث عن المدير المناوب لعله يجد لديه حلاً فلم يجده وعندما عاد لزوجته وجد حالتها ازدادت سوءاً وامتلأ المكان بالدمـاء.
وبيّن أنه تم إدخال زوجته لغرفة العمليات وتأثرت نفسياً وجسدياً مما حدث، وأصيبت بنقص حاد في الـدم وضعف في التنفس، وتوفيت المولودة فوراً بعد ولادتها والحمد لله على قضائه وقدره، مطالباً بمحاسبة المقصرين.
من جانبه، أكد المتحدث الرسمي لصحة مكة المكرمة حمد العتيبي، أن المولودة المتوفاة كانت تعاني من متلازمة بوتر لعدم وجود السائل الذي يحيط بالجنين في الرحم، ولديها تشوهات لا تتوافق مع الحياة وتم شرح ذلك لوالدتها بالتفصيل.
وأضاف العتيبي أنه جرى استقبال الأم حينما حضرت لقسم الطوارئ وخضعت للكشف من قبل الفريق المختص وتم التأكد من وجود ولادة مبكرة وأبلغت المواطنة بعدم توافر أسرّة في الحضانة، حيث كانت حالتها تستدعي دخول الحضانة في حينه.
وأوضح أنهم أرسلوا خطاباً للجهات المعنية بالأمر وأثناء انتظار الرد عليه خرجت المريضة للقاء زوجها ثم عادت وبها نزيف، لتنقل لغرفة العمليات ويجرى لها عملية ولادة قيصرية لإنقاذ حياتها، وتحسنت حالتها بعد العملية وخرجت من المستشفى بعد ثلاثة أيام، فيما توفيت طفلتها المصـابة بمتلازمة بوتر.

اترك رد