تقرير يكشف ثروة ترامب.. وارتفاع “صادم” رغم النكسات

حققت ثروة الرئيس الأميركي دونالد ترامب زيادة بنسبة 5 في المئة عما كانت عليه العام الماضي، لتصل إلى 3 مليارات دولار، مدفوعة بالقفزة الكبيرة في قيمة “صفقة المكاتب” التي تمت مقاضاته بسببها لمنعه من تنفيذها.

زيادة في ثروة ترامب

وجاءت الزيادة في ثروة ترامب بعد عامين من الانخفاض والتراجع، وأعادت صافي ثروته إلى المستويات التي كانت عليها في العام 2016، وفقا للأرقام التي جمعها مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات من المقرضين والسجلات العقارية وإيداعات الأوراق المالية وبيانات السوق والإفصاح المالي في 16 مايو. وتأتي هذه الزيادة في ثروة ترامب على الرغم من الانتكاسات التي لحقت بشركته العائلية، بما فيها إلغاء فندقين جديدين من سلسلة الفنادق التابعة له، وتقليص الأعمال في منتجعه “مارالاغو” في فلوريدا و7 ملاعب للغولف.

3 مليارات دولار

وتظهر القيمة الصافية الأعلى لترامب مدى اعتماد ثروته على صديقه، الذي يقود شركة “فورنادو ريالتي ترست” ستيفن روث، إذ تبلغ حصة ترامب 30 في المئة في اثنين من الممتلكات المهمة، أحدها في وسط مانهاتن والثاني عبارة عن مجمع مكاتب يعرف باسم “مركز بنك أميركا” بالحي المالي في سان فرانسيسكو، وهي حصة تشكل ربع ثروة ترامب. ووفقا لوكالة “بلومبيرغ”، فإنه بعد خصم 550 مليون دولار على شكل قروض، فقد زادت ثروة ترامب إلى 3 مليارات دولار، بزيادة 200 مليون دولار عن العام السابق.

اترك رد