وسيم يوسف يُبرر انسحابه من الليوان: لم تلغَ الحلقة وهناك مؤامرة ضدي

برر الداعية الإماراتي وسيم يوسف انسحابه، أمس، من حلقة “ليوان المديفر” وهو الموضوع الذي أثار لغطاً وجدلاً في “تويتر”، مرجعاً سبب تراجعه لما وصفه “بالمؤامرة الصحونجية”.

ونفى “يوسف” إرجاعه من الرياض قائلاً: “وقولهم إني تم إرجاعي من مطار الرياض كذب، فقد دخلت الرياض عزيزاً، وتجولت بأسواقها، وهذه صورتي من برج المملكة، فانتظرونا حتى تعلموا المؤامرة الصحونجية التي جرت عليّ من قبلهم.. انتظرونا”.
وقال: “‏لم يتم إلغاء الحلقة من قبل أي جهة، بل كان قراري بسبب مؤامرة صحونجية حتى مذيع البرنامج لم يعلم بقرار الإلغاء إلا بعدما اعتذرت بالمطار.. فأحرق جوالي بالاتصال كما بالصورة، كان هناك مؤامرة من الصحونجية.. فانتظرونا”.
وتابع: “بعد عدم ردّي على المذيع قام بكتابة تغريدة “اختيار الضيف خطأ”! فأرسلت له رسالة كما في الصورة.. فكان جوابه “وضّح لي” دلالة أن الإلغاء كان من جهتي حتى هو لم يعلم إلا بعد التغريدة.. أقسم بالله لن تجد أسوأ من الصحونجية.. فانتظرونا”.
ثم أرفق فيديو له وكتب: “هذا الفيديو أثناء وجودي ببرج المملكة أيضاً.. فأنا دخلت الرياض عزيزاً لله الحمد، لكن المؤامرة التي جرت من قبل الصحونجية سأخبركم بها حتى تعلموا مدى خبثهم”.
واختتم: “انتظرونا.. للحديث بقية”.

2 تعليقات
  1. مخاوي الغربة يقول

    نحن بعون الله في غنى عن مشاهدة الحمقى

  2. زائر يقول

    حسن انك اعتذرت .. ما فيه فائدة من لقائك.. وش عندك بتقوله ..تضيع وقتنا فقط ..

اترك رد