الكاتب “مشعل الحربي” يكشف كيف تعود قطر مرة أخرى إلى حضن أشقائها في دول الخليج

قال الكاتب مشعل أبا الودع الحربي ، أن نظام الحمدين أخذ قطر بعيداً عن محيطها الخليجي رغم عضويتها في مجلس التعاون الخليجي ، وارتمى في أحضان إيران وتركيا وأضر بمصالح دول الخليج وساهم في تنفيذ أجندات إيرانية وتركية خبيثة تهدف إلى زعزعة واستقرار الأمن في دول الخليج . وأشار الحربي ، إلى أن نظام الحمدين دعم الإرهاب والجماعات الإرهابية ودفع الأموال للخونة والمتآمرين على أوطانهم من أجل مصالحة ومصالح إيران وتركيا وطعن أشقاءه في دول الخليج من الخلف .

رغم إعلان مساندة قطر لقوات درع الجزيرة

وأضاف الحربي : ” ورغم إعلان مساندة قطر لقوات درع الجزيرة التي قامت بحماية البحرين من مرتزقة إيران إلا أن قطر كانت لها علاقة بهؤلاء المرتزقة اتباع ايران بل وظهروا على شاشة الجزيرة لمهاجمة النظام في البحرين وهذا ما حدث أيضاً في اليمن عندما كانت قطر عضواً في قوات التحالف العربي بقيادة السعودية لكنها كانت تتجسس على قوات التحالف وتنقل أخبارهم إلى عبدالملك الحوثي واتباعه ثم اتضح بعد خروج قطر من التحالف العربي علاقة قطر بالحوثي مرتزقة إيران “. وتابع الكاتب : ” كما فعلت مع مرتزقة إيران في البحرين فعلت مع الحوثيين وقامت بدعمهم مادياً وسياسياً ، ووفرت لهم التغطية الإعلامية وظهروا على الجزيرة لمهاجمة قوات التحالف العربي و المملكة العربية السعودية ” .

إذا أرادت قطر العودة مرة أخرى إلى حضن أشقائها

واستشهد الكاتب الحربي بما قاله عادل الجبير وزير الدول للشؤون الخارجية ، أن قطر أساءت لدول مجلس التعاون الخليجي منذ عام ١٩٩٥ م ، وتريد من قطر أن تعيش معنا في سلام لكن من وجهة نظري قطر اختارت مصيرها بالإرتماء في أحضان إيران وتركيا لكنها إذا أرادت العودة مرة أخرى إلى حضن أشقائها في دول مجلس التعاون الخليجي لن تجد أفضل من هذه اللحظة لتؤكد أنها تساند دول الخليج وأن الهدف واحد والمصير مشترك وأنها سوف تصلح علاقتها بدول الخليج بحضور قمم مكة التي دعا إليها سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ” . واختتم الكاتب مقاله قائلاً : ” لكنها إذا أرادت فتح صفحة جديدة عليها أن تنفذ كل الشروط التي طلبتها دول المقاطعة منها وهي شروط ضمانة لأمن قطر ودول الخليج وسوف تؤدي إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات بين قطر ودول مجلس التعاون الخليجي وتعيش قطر مع أشقائها في الخليج في سلام” .

تعليق 1
  1. مخاوي الغربة يقول

    والله ماحسينا بالامن والامان الا بعد مقاطعتهم لابارك الله فيهم

اترك رد