شاهد: محمد رمضان بعيده الـ 32.. هكذا أصبح رقمًا صعبًا في عالم النجومية

رغم كل هذه الشهرة والجدل والإثارة التي يفجرها في الحياة العامة بمصر، لم يتجاوز محمد رمضان الـ32 عامًا بعد، فهو من مواليد 23 مايو 1988 بقرية القلعة التابعة لمركز قفط جنوبي محافظة قنا في صعيد مصر، وقد بدأ نشاطه الفني عام 2004. يُهدّد بأنه “مافيا” ويدَّعي أنه “نمبر وان”، هذه عناوين أغاني الفنان المصري محمّد رمضان، الذي اشتهر بأدواره التمثيلية الشعبية العنيفة ولاقى إعجابًا واسعًا من الجمهور، وأصبح من الممثلين الأعلى أجرًا. في السّنوات الأخيرة تعرض لسيل من الانتقادات، واعتبر بعض النقاد والمتابعون أن أدواره تؤثّر سلبًا على الشباب، وذلك بسبب تجسيده الدائم لدور “البلطجي”، وإظهاره بصورة محببة وأيقونة؛ ما يحفز الشباب على الاقتداء به. الانتقادات الموجهه إليه، نجحت بعض الشيء في البداية، فتم استثناؤه من عدة مهرجانات تكريمية، وخشي بعض المُنتجين الفنيين من العمل معه.

إلا أن رمضان تجاهل الأمر، واختار المضيّ قدماً بنموذجه، وردّ على منتقديه بإصدار أغان من نوع موسيقى “الراب”، ليستقطب فئة جديدة من الشباب في سبيل تبوء موقع الريادي. فخرجت أغنية “نمبر وان” إلى العَلن في تموز/يوليو في العام 2018 وسُرعان ما لاقت نجاحًا باهرًا فشاهدها على موقع (يوتيوب) وحده أكثر من 95 مليونًا، وبعدها بشهرٍ واحدٍ أصدر أغنية أخرى بعنوان “الملك”، وبالرغم من ارتباطاته بأفلام ومسلسلات رمضانية، إلا أنه استطاع خلال 3 أشهر إصدار 3 أغنيات، “مافيا” و”فيروس” أما أغنيته الأخيرة “قمر” التي صدرت مؤخّرًا فقد حصدت 8 ملايين مُشاهَدة على اليوتيوب في أسبوعها الأول. حملت كلمات أغانيه رسائل موجّهة إلى مُنافسيه ومُنتقديه وهذا النوع من الراب يُسِّر ويؤنس الجمهور نظرًا لما تتضمّنه كلماته من مظاهر للقوّة والتفوّق، مُتعمدًا إظهار نفسه بصورة البطل الأسطوري، فيروي في أغانيه قصص انتصاراته وقُدرته في التغلّب على خصومه وأعداء نجاحه. كما يتفاخر في كليباته المصورة في إظهار عضلاته وأسوده المروّضة، ويستعرض سياراته الفارِهة وحمّام السباحة، ويُحيط نفسه بالفتيات الحسناوات.

السؤال هنا، هل أدمن النجم المصري محمد رمضان إثارة الجدل، وهل هو مدرك أن مسلسله الأخير “زلزال” لم يحقق النجاح الذي كان يتوقع، وذلك بسبب تكرار القصص وفقر السّيناريو والحوار وعدم ترابطه. وهذا كله ملحوظ بوضوح، حتى أن محمد رمضان لم يبذل جهدًا ليقنع المشاهد، فلا فارق في أدائه لشخصية “حبيشة” أو “الأسطورة” فهو يعتمد على جماهيريته. يشار إلى أن رمضان يستعد أيضًا لإطلاق أغنيته الجديدة اليوم، والتي تحمل عنوان “اللهو الخفي”. يذكر أن رمضان يشارك في السّباق الدرامي لرمضان الجاري بمسلسل “زلزال”، ويشاركه البطولة ماجد المصري، وحلا شيحة، وهنادي مهني، والمسلسل من تأليف عبد الرحيم كمال، واخراج ابراهيم فخر.

اترك رد