قطر تنقل 10 آلاف من الإبل إلى إيران .. ومربو المواشي يرفضون ويصفونه بالمدمر!

لجأت قطر إلى إيران لتوفر مراعي بديلة لتربية الجمال، وذلك بعدما كانت تستضيفها مراعي المملكة العربية السعودية قبل المقاطعة العربية للدوحة. وأعلن رئيس مؤسسة الطب البيطري في إيران، علي رضا رفيعي بور، الثلاثاء، عن نقل 10 آلاف جمل من قطر، مشيراً إلى أنه في المرة الأولى نقلت 500 رأس، وجارٍ التخطيط لاستقدام 10 آلاف أخرى. ونوه رئيس مؤسسة الطب البيطري بأنه سيكون هناك تعاون مشترك مع قطر لتربية الجمال في إيران وفقاً لـ”وكالة تسنيم الدولية للأنباء الإيرانية”. وفي تصريحات سابقة، قال مدير عام دائرة الموارد الطبيعية بإقليم فارس مهرزاد بوستاني، إن أحد مشايخ قطر كان يعتزم تأسيس مراكز لتربية المواشي في إقليم كرمان ويزد، وبعد أن تعرف على إمكانيات إقليم فارس غير اتجاهاته إلى تربية الجمال في مدن الإقليم.

وبحسب بوستاني اقترح الشيخ القطري تربية الجمال، واختار 3 مناطق هي لار وفراشبند وزرين دشت لتأسيس مراكز لتربية الجمال. في المقابل، استنكر الإعلام الإيراني قرار إدخال الإبل القطرية، وقال تقرير صحيفة “شرق” الإيرانية، إن مربي المواشي في إقليم فارس يعترضون على زيادة أعداد رؤوس الماشية في مراعيهم، واصفين قرار إدخال الإبل القطرية فيها بالقرار “المدمر”. وأشار التقرير إلى أن الحكومة أنفقت الكثير من الأموال من جيب الشعب لزراعة الصحاري والتشجير، وأن كل هذه الجهود وإنفاق الأموال مهددة، بينما يتفاوض المسؤولون مع قطر لإحضار إبلها للرعي في المراعي الإيرانية.

اترك رد