صورة جهيمان الوحيدة.. دليل العاصوف لتقمص الشخصية

صورة جهيمان الشهيرة التي تناقلها السعوديون، هي الصورة الأخيرة للمجرم جهيمان، حينما استطاع التسلل للحرم المكي صبيحة أول يوم من محرم مع بداية القرن الهجري الجديد 1400.

مشاهد جهيمان، وما حدث بالحرم المكي، صورها المسلسل الدرامي السعودي “العاصوف” الذي يروي حكاية السعوديين ما بين قرنين، وتحولات التنمية فيه، كمشهد خالد وخاله اللذين وجدا عالقين في الحرم المكي، وسط عصابة مسلحة تضم أكثر من 200 رجل.
وتتبع الكاتب الراحل الدكتور عبدالرحمن الوابلي، حكاية جيهمان كما وردت في بعض مقاطع الفيديو المنتشرة في ذلك الوقت، ليسجل مشاهد شبيهة جداً لما حدث، وكذلك الحوارات التي استقاها وسمعها وعاشها في تلك الفترة.
عبدالله الوابلي شقيق الكاتب يقول: “عشنا أحداث تلك المرحلة وعرفناها وعلمناها، وأصبحت تروى في مجالسنا، فالعديد من السعوديين وجدوا أنفسهم رهائن ووسط الأحداث في الحرم المكي مطلع عام 1400”.
تعد الصورة الوحيدة لجيهمان، والتي التقطت له بعد أن تم القبض عليه حياً في قبو المسجد الحرام، بعد أن استخدم الجيش السعودي الغاز للقبض على أكثر من 200 مسلح احتموا بالمصلين وبمنارات المسجد الحرام، قبل أن تحرره القوات السعودية من أيديهم.
وتناقل السعوديون في مواقع التواصل الصورة الوحيدة لجهيمان، ليقارنوه بشبيهه في الحلقات التي تصور مشاهد جهيمان في المسلسل، وسط البحث عن مشاهد درامية تصور الحادثة الأشهر في التاريخ السعودي المعاصر.
ولا تزال عائلة المتطرف جهيمان موجودة في السعودية تحظى باحترام السعوديين، وأحد أفرادها يعمل في السلك العسكري، كما أن أكبر أبناء جهيمان ضابط في الحرس الوطني السعودي، وله اثنان من الإخوة وبنتان، أكملوا تعليمهم ويعيشون حياة طبيعية.

اترك رد