مغربي يُفجع ولديه بذبح زوجته

اهتزت قرية في ضواحي مدينة ”آزرو“ وسط المغرب، اليوم الثلاثاء، على وقع جريمة قتل بشعة، ذهبت ضحيتها شابة في مقتبل العمر، حيث أقدم زوجها على ذبحها من الوريد إلى الوريد، بسبب خلافات أسرية. وذكرت وسائل إعلام محلية، أن المتهم البالغ من العمر 37 عامًا، قام بتسليم نفسه للسلطات الأمنية، مباشرة بعد تنفيذ جريمته.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن الزوجين كانا على خلاف حادٍ أدى بالزوجة إلى ترك بيت الزوجية، قبل أن يقوم زوجها بتذويب الخلاف لتعود إلى المنزل بعد ذلك، ويقوم بذبحها من الوريد إلى الوريد. وأكد موقع ”لوسيت أنفو“ المحلي، أن الجاني يشتغل فلاحًا، وله طفلان من زوجته، في حين رجحت مصادر الموقع أن تكون تأثيرات إدمان الزوج على تناول المخدرات سببًا في ارتكابه لهذه الجريمة. وتم وضع المعني بالأمر تحت الحراسة النظرية لتعميق البحث ومعرفة ظروف وملابسات هذه الفاجعة، تحت إشراف النيابة العامة في مدينة مكناس، فيما نُقلت جثة الهالكة إلى مستودع الأموات.

اترك رد