شاهد: بعد احتلال الحرم .. جهيمان يخدع رفاقه “سيأتي الجيش من تبوك ويخسف به”

تناولت حلقة اليوم من مسلسل العاصوف قصة الحادثة الشهيرة لإعتداء جهيمان وجماعته على المسجد الحرام قبل 41 عامًا، حيث دخلت مجموعة من الرجال إلى الحرم وأدخلوا أسلحة فردية في نُعوش أتوا بها بذريعة الصلاة على أصحابها، ويقودهم جهيمان العتيبي ومعه ما يفوق 200 رجل يحاولون السيطرة على مداخل المسجد الحرام، واحتلوا الكعبة المشرفة مُتخذين دعاية دينية لأسباب سياسية.

في بداية المشهد، سأل “جهيمان” أحد عناصره، عن وضع القناصة بعد الإشتباك مع الحكومة، ليرد عليه: “أبشرك مرتاحين.. ووضعهم طيب، وبالذات إنهم قتلوا كل جنود الحكومة اللي قربوا للأبواب” ووجه “جهيمان” العنصر، بضرورة أن يتم تبديل القناصة في حال شعر أحدهم بالتعب، قائلًا: “نبيهم صاحيين، ما ندري متى بتهجم الحكومة مرة ثانية”، ليرد العنصر الذي كان يحمل سلاحًا داخل الحرم، بقوله: “أبشر”.

وبعد ذلك، قاطع “جهيمان” أحد أفراد جماعته الإرهابية، وقال له: “الخوف يا شيخ جهيمان، إنهم يأتون بقوات أكبر، ويشنون أضخم من سابقة”، فيما حاول “جهيمان” طمأنته، بقول: “والله لو يأتون بجيش كامل حنا مستعدين” ودخل في الحوار، الشخص الذي استغله “جهيمان” بزعم أنه “المهدي”، ليفضح أمره، قائلًا: “أنا اللي مقلقني إن المصلين والمعتمرين رفضوا يبايعوني”.

ورد “جهيمان” على “المهدي المزعوم”، بقوله: “تراني متحمس يبايعونك أكثر منك، بس خلي الوضع يهدأ، بعد الوضع ما يهدأ أخليهم يبايعونك غصب عن الخشوم” وطالب “المهدي المزعوم” المدعو “الشيخ علي” بإقناع “جهيمان” بالهزيمة؛ إلا أنه نظر إلى عينيه وبدا عليه الخوف قائلًا: “أرى مثل ما يقول الشيخ جهيمان، بعد ما نثبت هنا أكثر سيأتي الجيش من تبوك ويخسف به”.

اترك رد