سامي الجابر ونواف التمياط الأقرب لرئاسة نادي الهلال

كشفت تقارير صحفية أن سامي الجابر أو نواف التمياط أحدهما الأقرب لرئاسة نادي الهلال خلفاً للأمير محمد بن فيصل.

وقالت صحيفة ”عكاظ“، يوم الأحد، إنه ورغم تقدم فهد بن نافل العتيبي كمرشح لرئاسة النادي بدعم من الأمير الوليد بن طلال، إلا أن الجابر أو التمياط أحدهما الاقرب نظراً لشعبيتهما الجارفة وسط الهلاليين.
يذكر أن رئيس هيئة الرياضة السعودية السابق تركي آل الشيخ، كان أعفى في سبتمبر 2018 سامي الجابر من رئاسة مجلس إدارة نادي الهلال، بعد 4 أشهر فقط من قراره تعيينه في ذلك المنصب.
واشتغل سباق رئاسة نادي الهلال قبل إقامة الانتخابات المقبلة بعد نهاية الموسم بعد رحيل عبدالله الجربوع، الرئيس الحالي للزعيم والمكلف من الهيئة العامة للرياضة.
وكشفت صحيفة ”الجزيرة“ أن هناك 3 أمراء سيتنافسون على مقعد رئاسة نادي العاصمة بعد رحيل الإدارة الحالية.
وقالت الصحيفة إن ألامراء عبدالرحمن بن مساعد، نواف بن سعد، سعود بن تركي هم المرشحون الأبرز على منصب الرئاسة.
وأشارت تقارير صحفية إلى أن الأمير نواف بن سعد هو الأقرب للفوز برئاسة الهلال بعد الاجتماع الذي عقدته هيئة أعضاء الشرف بالنادي واتخاذهم القرار بالدعم الكامل لنواف بن سعد.
وكان الأمير محمد بن فيصل قدم استقالته من منصبه في رئاسة الهلال بعد تدهور نتائج الفريق، ليخلفه مؤقتًا عبد الله الجربوع.
وكان الهلال خسر لقب الدوري السعودي، رغم الفوز على الشباب بثلاثة أهداف مقابل هدفين، إذ حصد النصر اللقب بعد فوزه على الباطن.

اترك رد