حزب شيعي عراقي يضم المالكي والعبادي يهدد واشنطن ويعلن تضامنه العلني مع إيران

حذر حزب شيعي في العراق، الذي يضم في عضويته رئيسا الوزراء الأسبقين، نوري المالكي وحيدر العبادي، الولايات المتحدة الامريكية من القيام بأي عمل ضد إيران.

لن نقف محايدين

وقال الحزب في بيان صادر الأربعاء: “لن نقف محايدين بين الطاغية الأمريكي والشعب العراقي”، في تعليق على التحركات الأمريكية الأخيرة في المنطقة والتوتر مع إيران. وأضاف البيان: “العراق وقواتها السياسية والشعبية لن تنأى بنفسها عن الانخراط بالمواجهة بين بين أمريكا وإيران.. ومن مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية سحب قواتها من الخليج ومن الشرق الأوسط فوجودها بات مؤذيا للمنطقة..”

أمريكا تطلب من موضفيها مغادرة العراق

ويذكر أن بيان الحزب العراقي جاء بعد أن أمرت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء، موظفيها “غير الضروريين” بمغادرة العراق، ناشرة بيانا تطلب فيه أيضا من رعاياها “عدم السفر إلى العراق”، لافتة إلى أن طلب مغادرة موظفيها هو سواء في سفارتها بالعاصمة العراقية، بغداد، أو القنصلية الأمريكية في إربيل بإقليم كردستان، وأن خدمات التأشيرات في كل من بغداد وإربيل ستعلقان بصورة مؤقتة.

اترك رد