شاهد: رانيا يوسف “كنت أقصد أن أظهر الشورت.. ونعم أقلد كيم كاردشيان”

صرحت الفنانة المصرية رانيا يوسف خلال استضافتها ببرنامج “شيخ الحارة” مع الإعلامية بسمة وهبة، بفضائية القاهرة والناس أنها تعيش حالياً قصة حب عنيفة، رغم زواجها 3 مرات مسبقاً، في الوقت الذي أوضحت فيه عدم رغبتها في الزواج مرة أخرى، أو العودة لأي من أزواجها السابقين، حيث وصفتهم بأنهم “استغلوها عاطفيا ومادياً”، خاصة طليقها الأخير رجل الأعمال طارق عزب، وقالت: “أؤمن بالنصب العاطفي وأنا إحدى ضحاياه، وأرفض الإرتباط برجل متزوج أو هدم البيوت”، وعن اتهامها بتقليد النجمة العالمية كيم كارداشيان، قالت رانيا: “حقيقي.. إيه المشكلة في ده.. هي ست ناجحة وذكية، وأنا استفدت منها في حاجات كتير، بحبها وبجب النجمة مونكيا بولتشي، ومفيش مشكلة إني أخد ما يتناسب معي من الآخرين، أنا بحب الستات الحلوين”.

وعن تقليدها لزيادة عدد المعجبين بها بارتداء الفستان في الأزمة التي عرفت إعلاميا بـ”الفستان الفاضح”، قالت رانيا إن عدد المعجبين بها عبر صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي زاد 50% ، أي قارب حالياً على مليون ونصف المليون متابع، مؤكدة عدم شعورها بالندم على ارتداء الفستان وأضافت رانيا: “اشتريت الفستان وكان وزني وقتها أقل من الوزن الذي ارتديته فيه بقرابة 5 كيلو جرام، وبالتالي حينما زاد وزني ظهرت بهذا الشكل، وجسمي ظهر بهذا الشكل، الفستنان عجبني ويتواكب مع الموضة، ولو أعاد بي الأمر مرة أخرى هلبس الفستان تاني”.

بشأن تكرار الأمر في ارتداء فستان مثير بحفل “الدير جيست”، قالت: “نعم كنت أقصد أن أظهر الشورت، خوفاً من اتهامي بأنني لا أرتدي شورت أصلاً، وأنا فنانة ومن حقي أرتدي ما أراه يتناسب مع عملي ومع الموضة، وفستان الدير جيست زاد عدد متابعيني 50%”، وقالت رانيا إن الفنانة إلهام شاهين، ساندتها بقوة في أزمة الفستان الفاضح، في حين كانت هناك مذيعة شهيرة تقوم بتأنيب زملائها والنقابة والرأي العام ضدها، رافضة ذكر اسمها، قائلة “إلهام شاهين وقفت معايا وقفة بألف راجل.. ربنا يخليها ليا”.

 

وهددت رانيا بترك البرنامج وعدم تكملة الحلقة، حال إصرار شخصية “شيخ الحارة” على ذكر سبب طلاقها الأخير من رجل الأعمال طارق عزب، مشيرة إلى أن المنتج وطليقها الأسبق محمد مختار لم يساعدها في أي شيء، قائلة “من تتزوج منتجا أو مخرجا يساعدها كثيراً، لكن محمد مختار لم يساعدني ولو بمكالمة تليفون حتى”، وتابعت: “وقالت رانيا إن 90% من الرجال خائنون، واصفة الأمر بأنه يرجع إلى جينات داخل الرجال” وعن العيش مع والدتها واختلاف طريقة تعاملهما، قالت: “أمي مصرية وليست سودانية كما يشيع البعض، ونختلف كثيراً في وجهات النظر، لكن هي حبيبتي وأذهب إليها كثيراً، لكن من الصعب العيش معها؛ بسبب اختلاف أسلوب حياة كل منا” بحسب قولها.

اترك رد