العقاب الصياد.. صورة أثارت الرعب في اسكتلندا

أثارت صورة عقاب البحر الصياد رعب ومخاوف مزارعي اسكتلندا، بعدما كشفت عن قيامه بصيد خروف صغير، والطيران في السماء، بينما مخالبه القوية تقبض على جسد الحمل.

وحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، التقط المصوّر الهاوي دوجلاس كوري؛ 74 عاماً، هذه الصور على ساحل جزيرة مول الاسكتلندية، يوم 11 مارس الماضي، في أثناء قضاء إجازة مع زوجته.
وعن الصورة يقول كوري: في البداية كنت أعتقد أن العقاب يحمل سمكة ضخمة، لكن عندما أمعنت النظر اكتشفت أنه يحمل حملاً ميتاً، فقررت التقاط عديد من الصور.
وما أن قام كوري بنشر الصورة، حتى ثار الجدل بشأن قضية قديمة تتعلق بإعادة تربية طائر عقاب البحر على الجزيرة والجزر المجاورة، حيث حذّرت الرابطة الوطنية لمُربي الأغنام من أن عودة الطائر العملاق تهدّد ثروات مُربي الأغنام، الذين يخشون أن تتعرّض قطعانهم لهجمات الطائر الجارح، مثلما حدث في سبعينيات القرن الماضي، قبل أن تتخلص الجزيرة من الطائر.
وحسب الصحيفة: تنوى السلطات جلب 60 زوجاً من طائر عقاب البحر ذي الذيل الأبيض، وهو من أكبر عقبان أوروبا كلها، وقد يصل وزنه إلى نحو 7 كيلو جرامات، وتتغذى عقبان البحر بشكل أساسي على السمك والثدييات الصغيرة.
ونقلت صحيفة “الديلي تلجراف” عن المدير التنفيذي للرابطة قوله: “هذه الصورة تؤكّد مخاوفنا، هذه الطيور خطر على حيواناتنا الأليفة وثروتنا من الأغنام، ومن السخف السماح بعودتها إلى الجزيرة”.

اترك رد