عبدالفتاح البرهان: أنا لا أقود انقلاباً.. وسوف أتنحى “على الفور” إذا طلب السودانيون ذلك!

أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق الركن عبد الفتاح البرهان في حوار مع شبكة “CNN” أنه سيتنحى “على الفور” إذا طلب منه السودانيون ذلك.

لا أقود انقلاباً

ونقلت الشبكة الإخبارية الأمريكية عن البرهان قوله: “أنا لا أقود انقلابا، القوات المسلحة أخذت قرارها بالوقوف إلى جانب الشعب، وهذا كان مطلب الشعب، ونحن نعمل في سبيل الشعب”. وفي معرض إجابته على سؤال عن ردة فعله إذا طلب منه السودانيون التنحي، قال من دون تردد “على الفور”، مشددا على أن الجيش لن يستخدم القوة ضد المتظاهرين، بل “نحن ننتظرهم للمبادرة وإنهاء المظاهرات، هؤلاء مدنيون والقوة لن تستخدم لقمعهم”.

مصير البشير

وبشأن مصير الرئيس السوداني المخلوع، عمر البشير، أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، أنه سيحاكم في كل القضايا الموجهة إليه أمام المحاكم السودانية، بما في ذلك الجرائم المرتكبة في دارفور، بالإضافة إلى قضايا قتل المتظاهرين. وكشف البرهان أن محامين سودانيين سيسافرون إلى الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الجاري للنظر في مسألة الاتهامات التي وجهها ذوو ضحايا حادثة تفجير البارجة الأمريكية “يو أس أس كول” عام 2000، والتفجيرات التي طالت عددا من السفارات الأمريكية في شرق القارة الإفريقية عام 1998.

اترك رد