بيان من هيئة كبار العلماء حول تنفيذ حكم القتل في 37 مواطناً لإدانتهم بالإرهاب وقَتل رجال أمن

أكدت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء أن تنفيذ الأحكام القضائية – حدًّا وتعزيرًا- بحق من ثبت عليهم شرعًا الجرائم المنسوبة إليهم من تبنيهم للفكر الإرهابي المتطرف وتشكيل خلايا إرهابية والإخلال بالأمن وغير ذلك من الجرائم، هو تطبيق لأحكام الشريعة الإسلامية.و قالت في بيان لها اليوم الثلاثاء، إن هذه الأحكام القضائية التي دُققت عبر درجات التقاضي الثلاث قد كفلت تحقيق العدالة، وهي تحقق مصالح العباد، وتصون أمنهم واستقرارهم، وتردع المفسدين في الأرض.

وأضافت أن أرباب الفكر الضال قد ارتكبوا أعمالا إرهابية بحق الآمنين المطمئنين، وأن هذه الأحكام الصادرة بحقهم تكفل بإذن الله ردع كل من يحاول العبث بأمن هذه البلاد وترويع شعبها. وكانت وزارة الداخلية قد نفذت اليوم حكم القتل تعزيراً وإقامة حد الحرابة في 37 مواطناً، في مناطق الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة والشرقية والقصيم وعسير؛ لإدانتهم بتشكيل خلايا إرهابية ومهاجمة مقار أمنية وقَتل عدد من رجال الأمن.

اترك رد