وفاة “مفقود مكة” بعد يوم واحد من العثور عليه

فوجئت أسرة مفقود مكة “محمد عبدالرحمن تكروني” بوفاته بنوبة قلبية، بعد العثور عليه وعودته إلى منزله بيوم واحد، عقب اختفائه لمدة 9 أيام. وأوضح ابن المتوفى، أنه بعد عودة والده إلى المنزل بأربع وعشرين ساعة فقط، توفي بسبب نوبة قلبية تعرض لها بشكل مفاجئ، وذلك بعد أن عُثر عليه بجوار الحرم المكي بالقرب من منطقة جبل عمر.

وأضاف أنهم لم يلاحظوا على والده عقب عودته إلى المنزل أي مشاكل صحية، سوى الإجهاد فقط، ثم تعرض لنقص أوكسجين مساء نفس اليوم فنقل إلى مستشفى النور التخصصي بمكة، حيث توفي بنوبة قلبية تعرض لها في اليوم التالي. يذكر أن الرجل فُقد مطلع شهر شعبان، من أمام منزله بحي السبهاني بمكة المكرمة، واستمر البحث عنه 9 أيام، حتى عثر عليه ثم توفي في اليوم التالي لعودته.

اترك رد