الانفجار الثامن يهز كولمبو.. دماء لا تتوقف والفزع يتواصل والسؤال: مَن فعلها؟

وقع انفجارٌ ثامن في العاصمة السريلانكية، فيما أعلنت الحكومة حظر التجوال بشكلٍ فوري، في الوقت الذي لم تعلن أيُّ جهة مسؤوليتها عن الانفجارات التي وقعت حتى الآن.

ووفق صحيفة “تايمز أون لاين” المحلية، فقد قالت الشرطة إن انفجاراً جديداً وقع في حدائق ماهويلا ديماتاجودا بالقرب من مجمع سكني في المنطقة.
وقالت الشرطة إنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات حتى الآن.
وأعلنت الشرطة السريلانكية، الأحد، وقوع انفجاريْن جديديْن، في أعقاب الانفجارات الستة التي هزت البلاد، صباح اليوم، وخلفت عشرات القتلى والجرحى.
وقالت وكالة “رويترز”، إن الانفجار السابع وقع في ديهيوالا، القريبة من كولومبو، فيما ذكرت وكالة “فرانس برس”، أن الهجوم خلف قتيليْن على الأقل.
وبعده بدقائق، أفادت الشرطة بحدوث انفجار ثامن في العاصمة السريلانكية، ولا يُعرف بعد عدد الضحايا.
وقُتل ما لا يقل عن 156 شخصاً وأُصيب المئات، صباح الأحد، من جرّاء سلسلة تفجيرات استهدفت ثلاثة فنادق وثلاث كنائس كانت تقيم قداس عيد الفصح، بحسب ما أعلنت الشرطة.
وبعد الانفجارات الثمانية، أعلنت الحكومة السريلانكية فرض حظر التجوال، إلى جانب حجب جُل المواقع الاجتماعية وإيقاف خدمات التراسل.

اترك رد