أكاديمي: غريزة عجيبة ترتبط بانتشار الصراصير في مكة والمدينة.. وهذا مدى خطورتها على الإنسان

أوضح الدكتور علي عدنان عشقي، أستاذ علم البيئة بكلية علوم البحار بجامعة الملك عبدالعزيز سابقًا، أن انتشار “الصراصير” في مكة والمدينة يرتبط بـ”غريزة عجيبة” لديها.
وقال “عشقي” في تصريح صحفي: “إن انتشار حشرة الصراصير في المدينة المنورة ومكة المكرمة، هو انتشار طبيعي مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتغيرات المناخية، وقد تنتشر في أي مكان في المملكة العربية السعودية”.

وأضاف: “حشرة الصراصير مثلها مثل الجراد لها غريزة عجيبة، وهي التنبؤ بالتغيرات المناخية، فعندما تضمن المراعي لأجيالها القادمة تتكاثر بأعداد كبيرة جدًا”.
وبشأن تأثير “الصراصير” على صحة الإنسان، أجاب “عشقي، بالتأكيد على أن “هذا النوع من الحشرات مثلها مثل الجراد ليس لها أي أضرار صحية، وسرعان ما تزول طبيعيًا”.

اترك رد