وفاة وزير الداخلية التابع لميليشيا “الحوثي” في ظروف غامضة.. ومفاجأة بشأن مكان وفاته

أعلنت ميليشيا “الحوثي” الإرهابية المدعومة من إيران، اليوم السبت، عن وفاة وزير الداخلية التابع لحكومتها، اللواء عبد الحكيم الماوري، في مشفى تابع لميليشيا “حزب الله” بلبنان.

غادر صنعاء

ونقل موقع “المشهد العربي” اليمني، عن مصدر وصفه بـ”المطلع”، أن وزير “الماوري”، كان قد غادر صنعاء مع طائرة الجرحى الحوثيين إلى مسقط قبيل مفاوضات السويد.

منطقة التحرير

وأشار المصدر، إلى أن وزير الداخلية الحوثي، كان قد أُصيب في قصف مبنى الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية في منطقة التحرير بالعاصمة صنعاء.

تدهور غامض

وكان “الماوري”، استكمل علاجه وعلى وشك ترتيبات عودته إلى صنعاء على طائرة للأمم المتحدة, غير أن حالته تدهورت في ظروف غامضة وعاد من مسقط إلى بيروت للدخول في أحد المستشفيات التابعة لـ”حزب الله”.

اترك رد