شاهد: لحظة طرد مساعد البشير من مسجد بالسودان ومصلون يهاجموه ويهشمون سيارته

طرد مصلون، مساعد الرئيس السوداني السابق، القيادي بحزب حسن الترابي، إبراهيم السنوسي، من المسجد الكبير في العاصمة الخرطوم، عقب أداء صلاة الجمعة.

وعقب انتهاء الصلاة، انتزع السنوسي الميكروفون، وشرع بمخاطبة المصلين، حول ضرورة فض الاعتصام المتواصل أمام القيادة العامة للجيش السوداني في العاصمة، وإعطاء الفرصة للمجلس العسكري الذي ”حقن دماء المحتجين“، وفق قوله.
إلا أن المصلين هتفوا على الفور في وجه السنوسي، وقاطعوا خطابه بترديد شعار:“تسقط بس“.
واضطر مساعد البشير السابق، إلى الخروج من الباب الخلفي للمسجد، لكن المصلين لاحقوه إلى الخارج مرددين الشعارات المناوئة، وهشموا زجاج سيارته.
وأفلح سائق السنوسي الخاص، في الهروب بالسيارة من أمام المصلين الغاضبين، الذين تجمعوا في باحة المسجد.

اترك رد