ضحى بكل شيء من أجلها.. معلم سابق يكشف سر تعلقه بـ القهوة بعد 20 عاما في التدريس

ترك المواطن جبران محمد المالكي، وظيفته كمعلم للغة العربية بعد 20 عاما، للتفرغ لزراعة البن وتقديمه للراغبين في بيعه وشرائه، معتبرا أنه ورث حب القهوة عن والده.

وأشار – بحسب العربية نت – إلى أنه كان يتمنى في كل يوم قضاه في قطاع التعليم أن يعود لممارسة شغفه بزراعة البن، مضيفاً أن مزرعته بها 6 آلاف شجرة بينها ألف شجرة منتجة، وكل واحدة منها تنتج 3 كيلوغرامات من البن.
وكشف “المالكي”، أن فكرة زراعته للقهوة وبيعها بدأت من كيفية الحفاظ على البن ذي الجودة العالية من التدليس والغش.
وأوضح أنه يزرع بنفسه القهوة المختصة ويقدمها للمستثمرين، والقهوة المختصة هي التي يقوم بمعالجتها بالطرق الحديثة من الجني والتجفيف واتباع الخطوات التي تجعل البن عالي الجودة.
وأضاف أن بإمكانه تقديم كل أشكال القهوة، سواء العربية أو التركية أو الأمريكية، وما زال يحاول تطوير خبراته في مجال القهوة التي وجد بها إقبالاً كبيراً من المستهلكين.
يذكر أن نائب أمير جازان الأمير محمد بن عبدالعزيز زار المواطن في مزرعته ضمن جولته التفقدية للمنطقة.