بالفيديو: فنان مجري يروي معاناته في سجون الحوثِيين باليمن وأشكال التعذيب التي تعرض لها

روى فنان مجري أُطلق سراحه مؤخراً من سجون الحوثِيين في اليمن، تفاصيل التعذيب الوحشي الذي تعرض له على يد المليشيات، مناشداً المنظمات الإنسانية والحقوقية تسليط الضوء على معاناة المعتقلين في سجون الحوثيين بدون محاكمات عادلة وفي ظل أبشع أنواع التعذيب.

وكان “جورج” الذي اعتنق الإسلام وصار يُعرف باسم “عبدالحكيم أبو يحيى” قد انتقل إلى اليمن قبل 10 أعوام، للتعرف عن كثب على الثقافة العربية والإسلامية.
وقال خلال لقاء مع قناة “الإخبارية” اليوم (الثلاثاء) إنه بعد اجتياح الحوثيين صنعاء في 2014، طلبوا منه العمل في القناة الناطقة باسمهم، لكنه رفض، فقاموا بالتضييق والاعتداء عليه قبل أن يقتحموا منزله ويودعوه السجن في مقر أمانة صنعاء.
وكشف أن الحوثِيين حاولوا تلفيق عدد من القضايا له، مثل الانتماء لداعش والقاعدة والعمل لصالح المخابرات الأمريكية، لافتاً إلى أنه تعرض لأبشع صور التعذيب على يد المليشيات في السجن، كتهشيم العظام وتكسير الأسنان والإجبار على إدمان المخدرات، حيث لايزال يتلقى العلاج من هذه الحالة.
وأبان الفنان المجري، الذي عاد إلى وطنه بعد اعتقال دام ثلاث سنوات في سجون المليشيات باليمن، أنهم أفرجوا عنه بعدما أوحى لهم أنه أُصيب بالجنون، مضيفاً أنه عمد إلى تلخيص معاناته في السجن عبر أغنية كتبها بعنوان “يوم بلا نزيف”.
روى فنان مجري أُطلق سراحه مؤخراً من سجون الحوثِيين في اليمن، تفاصيل التعذيب الوحشي الذي تعرض له على يد المليشيات، مناشداً المنظمات الإنسانية والحقوقية تسليط الضوء على معاناة المعتقلين في سجون الحوثيين بدون محاكمات عادلة وفي ظل أبشع أنواع التعذيب. وكان “جورج” الذي اعتنق الإسلام وصار يُعرف باسم “عبدالحكيم أبو يحيى” قد انتقل إلى اليمن قبل 10 أعوام، للتعرف عن كثب على الثقافة العربية والإسلامية. وقال خلال لقاء مع قناة “الإخبارية” اليوم (الثلاثاء) إنه بعد اجتياح الحوثيين صنعاء في 2014، طلبوا منه العمل في القناة الناطقة باسمهم، لكنه رفض، فقاموا بالتضييق والاعتداء عليه قبل أن يقتحموا منزله ويودعوه السجن في مقر أمانة صنعاء. وكشف أن الحوثِيين حاولوا تلفيق عدد من القضايا له، مثل الانتماء لداعش والقاعدة والعمل لصالح المخابرات الأمريكية، لافتاً إلى أنه تعرض لأبشع صور التعذيب على يد المليشيات في السجن، كتهشيم العظام وتكسير الأسنان والإجبار على إدمان المخدرات، حيث لايزال يتلقى العلاج من هذه الحالة. وأبان الفنان المجري، الذي عاد إلى وطنه بعد اعتقال دام ثلاث سنوات في سجون المليشيات باليمن، أنهم أفرجوا عنه بعدما أوحى لهم أنه أُصيب بالجنون، مضيفاً أنه عمد إلى تلخيص معاناته في السجن عبر أغنية كتبها بعنوان “يوم بلا نزيف”.