التأمينات.. في هذه الحالة تستحق المطلقة راتب زوجها

أكدت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أن الأرملة تستحق معاشًا حتى ولو كانت تعمل وتخضع لنظام التأمينات الاجتماعية، حيث تجمع بين دخلها من العمل ومعاشها دون حدود، ولها أن تجمع بين معاشها عن نفسها و معاشها عن زوجها دون حدود.

راتب المطلقة

أوضحت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أن التغطية التأمينية تشمل أرملة أو أرملات المشترك، أو المطلقة طلاقًا رجعيًا متى وقعت الوفاة في عدة هذا الطلاق، ولا يمتد الاستحقاق إلى المطلقة طلاقًا بائنًا بينونة صغرى أو كبرى.

التأمينات تنوِّه بأفراد العائلة المستحقين لصرف المعاش بعد وفاة المشترك

الرجل يستحق معاش زوجته بعد وفاتها

وفيما يتعلق بالزوج الذي توفيت زوجته المشتركة فهو يستحق المعاش إذا كان عاجزًا عن الكسب، وذلك إلى حين زوال عجزه، وتضمنت التغطيات التأمينية توزيع المعاش لأفراد عائلة المتوفى.

وفي حالة زواج الأرملة أو البنت أو بنت الابن أو الأخت بعد وفاة المشترك تصرف لها منحة زواج بواقع 18 مرة من قيمة نصيبها في المعاش لمرة واحدة، ويتم إيقاف الصرف لها، ويمكن أن يعود الحق في المعاش المقطوع عند توافر شروط الاستحقاق مرة أخرى حسبما ينص عليه النظام.