تضامن عالمي مع فرنسا بعد حريق كاتدرائية نوتردام

أثار الحريق الهائل، الذي نشب في كاتدرائية نوتردام بباريس، الإثنين، ردود فعل دولية وعربية؛ حيث أعلنت العديد من الدول تضامنها مع فرنسا، وأعربوا عن تضامنهم مع الشعب الفرنسي وحزنهم على الخسائر التي لحقت بالكاتدرائية. وقال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، عبر حسابه بموقع تويتر: “يوم حزين في ذاكرة باريس.. نوتردام تحترق.. نسأل الله أن يحفظها.. مشاعرنا مع الشعب الفرنسي الصديق”.

وقال عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، تلقيت بحزن بالغ نبأ حريق البرج التاريخى بكنيسة نوتردام.. فقدان ذلك الأثر الإنسانى العظيم خسارة فادحة لكل البشرية.. أُعلن تضامنى وتضامن الشعب المصرى مع الأصدقاء فى دولة فرنسا متمنياً تدارك آثار هذه اللحظة الإنسانية بالغة التأثير بأسرع ما يُمكن”. وعبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن فزعه إزاء الحريق، وقال على موقع “تويتر”: “إنه لأمر مروع للغاية رؤية الحريق الهائل في كاتدرائية نوتردام في باريس. ربما يمكن استخدام طائرات رش المياه لإخماد الحريق، يجب التحرك سريعاً”. ووصفت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الكاتدرائية بأنها “رمز لفرنسا ولثقافتنا الأوروبية”. وكتب شتيفن سيبرت، المتحدث باسم ميركل، على موقع تويتر: “هذه المشاهد الرهيبة للنار تلتهم نوتردام تؤلمنا، نوتردام هي رمز لفرنسا ولثقافتنا الأوروبية، نحن متضامنون مع أصدقائنا الفرنسيين”.

التعليقات مغلقة.