صور نادرة: بعد عقود من الزمن.. الكشف عن سبب تسميم سيدة ألمانيا الأولى لأطفالها الستة وانتحارها

اختار وزير الدعاية الألماني جوزيف غوبلز، نفس مصير قائده أدولف هتلر، حيث قرر إنهاء حياة أسرته خوفا من الوقوع في أيدي الجنود السوفيت. وبحسب “العربية”، تخلص “غوبلز” من أبنائه الستة وزوجته “ماغدا غوبلز”، والتي كانت بمثابة سيدة ألمانيا الأولى، وكانت معجبة جدا بشخصية هتلر لدرجة أنها أطلق على أبنائها الستة أسماء تبدأ بحرف H تشبها بلقب هتلر (Hitler) الذي يبدأ بنفس الحرف. أثناء الأسابيع القليلة التي سبقت استسلام ألمانيا، اصطحب الزوجان غوبلز أبناءهم الستة نحو ملجأ الفوهرر (Führerbunker) ببرلين لمرافقة أدولف هتلر خلال أيامه الأخيرة.

خطة القتل

ووضع جوزيف وماغدا غوبلز خطة لقتل أبنائهما وإنهاء حياتهما خلال الفترة التي ستلي انتحار أدولف هتلر حيث أكدت ماغدا غوبلز، والتي لقبت بالسيدة الأولى لألمانيا النازية، للعديد من المقربين منها وعلى رأسهم وزير التصنيع الحربي ألبرت شبير (Albert Speer) أنها لا ترغب في أن يعيش أطفالها في عالم يخلو من عمهم هتلر والنازية. مع احتدام المعارك حول برلين، عرض الطبيب الألماني كارل غيبهارت (Karl Gebhardt) على جوزيف غوبلز خطة لنقل أبنائه إلى مكان آمن خارج العاصمة ولكن وزير الدعاية الألماني رفض ذلك مؤكدا على ضرورة بقائهم بالقرب من هتلر خلال هذه الأيام الصعبة. وطيلة فترة تواجدهم بملجأ الفوهرر ببرلين كان أبناء غوبلز مقربين لدرجة كبيرة من أدولف هتلر حيث لم يتردد القائد النازي في قضاء أوقات طويلة برفقتهم. وبعد انتحار أدولف هتلر وإيفا براون يوم 30 نيسان/أبريل 1945, اتفق الزوجان غوبلز على إنهاء حياة أبنائهم الستة.

تسميم الأولاد

وخلال ساعة متأخرة من نفس ذلك اليوم، قدمت ماغدا غوبلز بمساعدة الطبيبين هيلموت كونز (Helmut Kunz) ولودفيغ شتومبفيغر (Ludwig Stumpfegger) مشروبا مخدرا تكون أساسا من المورفيين لأبنائها بعد أن أوهمتهم بأنه دواء مضاد للسعال. وبعد نومهم، أقدمت ماغدا غوبلز أثناء الساعات الأولى لأول يوم من شهر أيار/مايو 1945 على تسميم وقتل أطفالها الواحد تلو الآخر باستخدام كبسولات السيانيد. وبعد أن تخلصا من أطفالهما، لم يتردد وزير الدعاية جوزيف غوبلز وزوجته في وضع حد لحياتهما بطريقة مشابهة لتلك التي انتحر بها أدولف هتلر خلال اليوم السابق حيث أطلق جوزيف غوبلز النار على زوجته وأجهز من بعدها على نفسه برصاصة بعد أن أمر عددا من الحراس بحرق الجثتين.

وزير الدعاية الألمانى جوزيف جوبلز رفقة عدد من أطفاله أثناء أدائهم للتحية النازية
صورة لوزير الدعاية الألمانى جوزيف جوبلز
صورة للقائد النازى رفقة هيلجا جوبلز
صورة للطبيب الألمانى كارل جيبهارت
صورة لحفل زواج جوزيف وماجدا جوبلز
صورة لأدولف هتلر وهو يمازح هيلجا جوبلز
صورة لجثتى جوزيف وماجدا جوبلز شبه المتفحمتين رفقة جثث أطفالهم
صورة لجثث أطفال جوبلز عقب اكتشافهم من قبل السوفيت
صورة لجوزيف جوبلز رفقة أطفاله من زواجه بماجدا جوبلز
صورة لجثث أطفال جوزيف وماجدا جوبليز التى اكتشفها السوفيت
صورة لأدولف هتلر وإيفا براون
صورة تجمع بين أدولف هتلر وهيلجا جوبلز
صورة لأدولف هتلر رفقة جوزيف وماجدا جوبلز وعدد من أطفالهما
أدولف هتلر رفقة هيلجا جوبلز أكبر بنات جوزيف جوبلز
صورة لماجدا جوبلز