بعد هروبها لـ6 أشهر بسبب العضل.. النيابة تعيد فتاة لذويها بعد إقناعهم بالموافقة على زواجها

ذكرت مصادر أن وحدة الصلح الجنائي بالنيابة العامة نجحت في تأمين عودة فتاة إلى أسرتها، بعدما ظلت هاربة من المنزل لـ6 أشهر، اعتراضاً على رفض ذويها تزويجها وتهديدهم لها.

وقالت المصادر إن الفتاة رفعت دعوى قضائية لإحدى المحاكم ضد ذويها تتهمهم فيها بعضلها والتعرض لها بالتهديد، مبينة وفقاً لصحيفة “عكاظ” أن المحكمة عقدت عدة جلسات للنظر في قضيتها.
وأضافت أن وحدة الصلح بالنيابة العامة بذلت مساعي للتوفيق بين الفتاة وأسرتها، وتواصلت مع شقيق الفتاة بصفته وليها الشرعي بعد وفاة والدها، وأفهمته أضرار العضل والعواقب المترتبة على التهديد، لافتة إلى أن أسرة الفتاة اقتنعت بالأمر ووافقت على زواج الفتاة وإنهاء القضية.
وكان النائب العام كشف في وقت سابق عن عزم النيابة دراسة قضية الإهمال في الولاية والتعسف فيها، وذلك بهدف الحد من الممارسات الخاطئة المتعلقة بها، وتوفير الحماية لأفراد المجتمع سواء كانوا من الرجال أو النساء أو الأطفال أو الآباء والأمهات.

التعليقات مغلقة.