بالفيديو: هل كان العرب والنبي محمد يعرفون المسيح والأنبياء قبل نزول الوحي؟.. المغامسي يُجيب

ردّ الداعية صالح المغامسي، على سؤال متصل، قال فيه: “هل كان العرب والنبي محمد يعرفون المسيح والأنبياء قبل نزول الوحي؟”.
وقال المغامسي خلال برنامج “الأبواب المتفرقة”: “فسر العلماء قول الله عز وجل (ووجدك ضالاً فهدى) بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعلم أن قومه لم يكونوا على الحق وأن عبادة الأصنام باطلة، والنبي خلال 40 عاماً قبل النبوة لم يسجد لصنم ولم يتعبد لها طرفة عين”.

وأضاف المغامسي: “ظاهر القول أنه يعلم ما يعلمه قومه لأنه لم يكن قد نُبّىَء، فكما كان يعرف الناس في العرب أن هناك أنبياء سابقون وأن هناك نبي اسمه موسى ونبي اسمه عيسى وسليمان، لكن لا يعرفون التفاصيل”.
وأكد أن “ودليل على ذلك أن النابغة الذبياني وهو أحد شعراء العرب في الجاهلية، ذكر في معلقته نبي الله سليمان”.
وتابع المغامسي: “فإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلم شيء وقتها، فإنه كان يعلم ما يعرفه قومه والناس جميعاً”.
وحول تفسير الآية الكريمة: “وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ”، والسؤال المطروح حول الاسم الحقيقي لأم نبي الله موسى، قال المغامسي : ” ورد اسمها في القرآن بـ “أم موسى” ولم يرد اسمها الصحيح وقد قال بعض العلماء كما ذكره السهيلي في التعريف والأعلام أن اسمها ” أيارتخت” وقال الثعلبي في تفسير أن اسمها “لوحاء” ، ومعظم العلماء يرجحون رأي السهيلي .”
وأضاف المعامسي: “واللافت في الأمر أن والد نبي الله موسى “عمران” لم يأتي ذكره مثلما تم ذكر أم موسى .”