بالفيديو: لحظات مثيرة لـ”حشرة العثة” الصغيرة وهي تحمل كمية من الأغصان على ظهرها !

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مقطع مثير، يرصد اللحظات التي تحمل فيها حشرة “العثة” الضعيفة، عددًا كبيرًا من الأغصان المهشمة فوق ظهرها لتبني عُشًا يحميها من الحيوانات المفترسة، في مدينة “مولي” بحزيرة بورنيو جنوب شرق آسيا. وأفادت الصحيفة أنه رغم المعاناة الشديدة، والحمل الثقيل الذي تحمله الحشرة فوق ظهرها إلا أنها لم تستسلم وأصرت على حمل الأغصان الصغيرة إلى المكان الذي وقع عليه الإختيار لتبني فيه عُشها بعيدًا عن الحيوانات.

وأوضحت الصحيفة أن العثث، مجموعة كبيرة من الحشرات القريبة من الفراشات، وهي من أكثر الكائنات الحية شيوعا في العالم، حيث تتواجد في مختلف الأقاليم والمناخات، حتى الثلجية منها. ويقول “ثاو لو” السائح الذي رصد هذا المقطع : ” لقد وجدت هذه العثة الصغيرة على ارتفاع، كانت الحشرات الأخرى تحمل غصنًا واحدًا ، لكن هذه العثة كانت قوية للغاية، لقد كانت تحمل حمولة ثقيلة جدا”. يُذكر أن عثة أخرى قد ظهرت في نهاية الفيديو ولكنها كانت تحمل غصنًا صغيرًا، تأتي بواحد تلو الآخر حتى تبني عُشها الصغير.

View this post on Instagram

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مقطع مثير، يرصد اللحظات التي تحمل فيها حشرة “العثة” الضعيفة، عددًا كبيرًا من الأغصان المهشمة فوق ظهرها لتبني عُشًا يحميها من الحيوانات المفترسة، في مدينة “مولي” بحزيرة بورنيو جنوب شرق آسيا. وأفادت الصحيفة أنه رغم المعاناة الشديدة، والحمل الثقيل الذي تحمله الحشرة فوق ظهرها إلا أنها لم تستسلم وأصرت على حمل الأغصان الصغيرة إلى المكان الذي وقع عليه الإختيار لتبني فيه عُشها بعيدًا عن الحيوانات.وأوضحت الصحيفة أن العثث، مجموعة كبيرة من الحشرات القريبة من الفراشات، وهي من أكثر الكائنات الحية شيوعا في العالم، حيث تتواجد في مختلف الأقاليم والمناخات، حتى الثلجية منها. ويقول “ثاو لو” السائح الذي رصد هذا المقطع : ” لقد وجدت هذه العثة الصغيرة على ارتفاع، كانت الحشرات الأخرى تحمل غصنًا واحدًا ، لكن هذه العثة كانت قوية للغاية، لقد كانت تحمل حمولة ثقيلة جدا”. يُذكر أن عثة أخرى قد ظهرت في نهاية الفيديو ولكنها كانت تحمل غصنًا صغيرًا، تأتي بواحد تلو الآخر حتى تبني عُشها الصغير. #موقع_مزمز

A post shared by مزمز (@mzmzins) on

التعليقات مغلقة.