وكالة الأناضول التركية تهاجم الباحث الكويتي الأصقة.. بعد كشفه عن أبشع جرائم النظام العثماني البائد ضد الشعوب العربية

هاجمت وكالة الأناضول التركية الرسمية اليوم السبت الباحث الكويتي سلطان الأصقه، ووصفته بالمضلل ومحرف الحقائق.
جاء ذلك على خلفية كشف “الأصقة” -وهو دكتور في التاريخ الحديث- الشهر الماضي، ما اعتبره حقائق جديدة عن الدولة العثمانية، تناقض ما تروج له تركيا، وذلك خلال برنامج ”في الصورة“ الذي تبثه قناة ”روتانا خليجية“. وأكد الباحث الكويتي خلال اللقاء أن تركيا لم تكن خلافة إسلامية وأن العثمانيين كانوا ينظرون إلى العرب ”كحشرات وقاذورات“.

لكن الوكالة انتقدته بشدة وقالت إنه شارك في حملة التضليل، وادعى أن الدولة العثمانية ليست دولة خلافة، إنما دولة احتلال، وأنه لم يسبق لسلطان عثماني زيارة بيت الله الحرام للحج أو العمرة، وأن أرطغرل بن سليمان شاه ليس بطلا تاريخيا، وإنما مقاتل مأجور.
وأضافت الوكالة أن الباحث: ”واصل تحريف الحقائق عندما زعم أن شروط الخلافة لا تتوافر في الدولة العثمانية، وأنها دولة احتلال وليست فتوحات، وأنها احتقرت العرب عبر التاريخ، وكانت تسمي أهالي نجد بـ“قاذورات الخوارج، والحشرات“.