في كلمتين.. أسطورة التدريب يحسم الفارق بين ميسي ورونالدو

حسم أسيطورة التدريب العالمية، المدير الفني الإيطالي فابيو كابيلو، الذي قاد أندية أوروبية كبرى بينها ريال مدريد، مرتين، الفارق بين النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، في كلمتين فقط.

ووفق ما نقلت صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن كابيلو دخل على خط الجدال القائم بين “من الأفضل: ميسي أم رونالدو”، وكشف الفارق بين لاعبي برشلونة ويوفنتوس.
وقال المصدر إن كابيلو، الذي يعد من أكثر المدربين خبرة في الكرة الأوروبية، مال إلى جهة ميسي، مشيرا إلى أنه يفضل “البرغوث” على الدون.
وذكر “كلاهما لاعبان عظيمان، رونالدو لاعب (غير عادي)، لكن ميسي (عبقري)”.
وأضاف كابيللو مضيفا “الفارق كبير للغاية لأن العبقرية تجعلك تفعل أشياء لا يتخيلها أحد”.
وهذه ليست المرة الأولى التي يبدي فيها كابيلو إعجابه بنجم الفريق الكتالوني، وكان قد اعتبر سابقا أن هناك “3 عباقرة في تاريخ كرة القدم: هم بيليه ومارادونا وميسي”.
وأوضح المدير الفني السابق لميلان وريال مدريد وروما ومنتخبي إنجلترا وروسيا أنه واجه ميسي لأول مرة حين كان عمر “البرغوث” لا يتجاوز آنذاك 16 عاما، قائلا “انبهرت بطريقة أدائه”.