أول لاعب يرد على الهتافات العنصرية ضد صلاح

في أول رد فعل من لاعب على الهتافات العنصرية التي أطلقها مشجعون لتشلسي بحق نجم ليفربول محمد صلاح، شن أوليفيه جيرو هجوما شرسا على مشجعي فريقه “العنصريين”، قبل يومين من لقاء الفريقين المرتقب بالدوري الإنجليزي الممتاز. وعبر جيرو عن امتعاضه البالغ بعد الفيديو الموجه ضد محمد صلاح، الذي كانت مجموعة من مشجعي تشلسي قد نشرته على وسائل التواصل الاجتماعي، الأربعاء، ويظهرون فيه وهم يغنون أغنية مسيئة لصلاح وتتهمه فيها بأنه “مفجر قنابل”.

وأثار الفيديو المسيء لصلاح امتعاضا وغضبا كبيرين، فيما اتخذ تشلسي إجراء سريعا ضد 3 من الأشخاص الذين ظهروا في الفيديو، ومنعهم من حضور مباراة الفريق في الدوري الأوروبي ضد فريق سلافيا براغ، الأربعاء، وهي المباراة التي انتهت بفوز الفريق الإنجليزي بهدف دون مقابل. وقال جيرو ردا على الفيديو: “أعتقد أن مثل هؤلاء الناس ينبغي ألا ينتمون لنادي تشلسي. أعتقد أن على النادي وعلى أي شخص آخر أن يدين مثل هذه الأمور، ونحن نقف مع صلاح بالمطلق. وأعتقد أنه يجب ألا تحدث مثل هذه الأمور في هذه الأيام”. وكان تشلسي قد دان هذه الأعمال من قبل مشجعيه التي ظهرت في الفيديو، وذلك في بيان قصير الليلة الماضية، ووسم المشجعين بأنهم “مسيؤون للنادي”.

وفي بيانه، دان تشلسي جميع أشكال التمييز ووصفها بـ”البغضية”، قائلا إنه “في حال وجود دليل واضح على تورط حاملي تذاكر تشلسي أو أحد أعضائه في مثل هذا السلوك، فسنتخذ أقوى إجراء ممكن ضدهم”. واعتبر النادي أن “هؤلاء الأفراد يشكلون إحراجا للغالبية العظمى من أنصار تشلسي، الذين لن يتسامحوا معهم”. من جهته، قال نادي ليفربول في بيان نشر على موقعه الإلكتروني إن” الفيديو الذي يتم تداوله عبر الإنترنت، الذي يعرض هتافات تمييزية تستهدف أحد لاعبينا، خطير ومقلق”، ودعا إلى اتخاذ الإجراءات الواجبة لتحديد أي شخص يرتكب جريمة كراهية ومعاقبته. وقال ليفربول في البيان إن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات جماعية وحاسمة للتصدي لهذه الجريمة. يشار إلى أن تشلسي سيواجه فريق ليفربول على ملعب “أنفيلد” مساء الأحد، في مباراة تعد مصيرية لأبناء المدرب يورغن كلوب في مشوارهم للحفاظ على آمالهم في بطولة الـ”بريميرليغ”.