تفاصيل انطلاق أقوى صاروخ في العالم حاملًا قمرًا سعوديًّا للفضاء

انطلق أقوى صاروخ في العالم، في أول مهمة تجارية له، حاملًا قمرًا اصطناعيًّا سعوديًّا جديدًا إلى الفضاء من مركز كنيدي للفضاء في ولاية فلوريدا الأمريكية. ويعادل طول صاروخ “سبيس إكس فالكون هيفي” مبنى مكون من 23 طابقًا، الذي وضع في المدار القمر الاصطناعي السعودي عربسات 6A، وتمت تلك العملية بعد 34 دقيقة من إقلاع الصاروخ. وذكرت تقارير أمريكية أن القمر الاصطناعي السعودي، يهدف إلى تقديم تطبيقات متعددة تشمل اتصالات النقل التليفزيوني، والهاتف والجوال والإنترنت، والإذاعة عبر الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا.

وأشارت إلى أنه بعد ثلاث دقائق تقريبًا، انفصل صاروخا دفع “فالكون هافي” عن جانبي الصاروخ الأساسي ليهبطا بالتزامن في محطة كيب كنافيرال الجوية، وبعد أن دفع الحمولة إلى الفضاء، عاد صاروخ الدفع الأوسط بعد عشر دقائق تقريبًا في هبوط ناجح على ظهر سفينة مسيرة تابعة لـ”سبايس إكس” على بُعد 645 كيلومترًا من ساحل فلوريدا. وقال رجل الأعمال الملياردير إيلون ماسك الذي يملك شركة شركة سبيس إكس لصناعات الفضاء، على “تويتر”: “هبطت الصواريخ (فالكون)”؛ معلنًا عودة صواريخ الدفع الثلاثة جميعها لأول مرة، التي سيتم تجديدها لتحلق من جديد في مهمة أخرى لـ”فالكون هافي” هذا الصيف؛ لحمل مجموعة من الأقمار الصناعية العسكرية والعلمية لحساب القوات الجوية.