أمريكا تطالب راغبي السفر إلى السودان بكتابة وصيتهم

في محاولة لحماية أرواح الأمريكيين الراغبين في السفر إلى السودان حذرت الخارجية الأمريكية رعاياها من السفر داعية إياهم إلى التشاور مع ذويهم قبل اتخاذ القرار وكتابة وصيتهم حال قرروا السفر هناك. وحذرت الخارجية الأمريكية أمس مواطني الولايات المتحدة من السفر إلى السودان، الذي صنفت مستوى الخطر فيه عند الدرجة الـ4 وهي الأعلى بين درجات الخطورة على حياة الأمريكيين.

ودعت السفارة في بيانها “لتجنب الذهاب إلى السودان بسبب استفحال الجريمة والإرهاب والاضطرابات الأهلية وحوادث الاختطاف والنزاعات المسلحة هناك”. وأضاف البيان: “هناك حالة طوارئ تشمل كافة أراضي السودان، وتمنح القوات الأمنية صلاحيات واسعة في تنفيذ الاعتقالات. وتتوارد من هناك أنباء عن حالات توقيف تطال الأجانب، وقد يتم فرض حظر التجول وإقامة الحواجز دون إنذار مسبق”. وكانت السودان شهدت أمس الإعلان عن عزل الجيش للرئيس عمر البشير وتشكيل مجلس عسكري بقيادة وزير الدفاع عوض بن عوف يتولى إدارة البلاد خلال الفترة الانتقالية التي تحددت مدتها بعامين. كما تم إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر وإغلاق الأجواء السودانية لمدة 24 ساعة وإغلاق كافة المعابر ومداخل ومخارج البلاد حتى إشعار آخر.