ليفربول وتشلسي يردان على الهتافات العنصرية ضد صلاح

دان ناديا ليفربول وتشلسي، الهتافات العنصرية التي أطلقها بعض أنصار الفريق ضد نجم الـ”ريدز” محمد صلاح، قبل لقاء الفريقين المرتقب في الدوري الإنجليزي الممتاز. وفي لقطات انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، ظهر عدد من مشجعي تشلسي وهم يرددون عبارة “صلاح مفجر إرهابي”، خلال تواجدهم في العاصمة التشيكية براغ، لحضور مواجهة فريقهم أمام سلافيا براغ التشيكي بربع نهائي بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ).  وقال نادي ليفربول في بيان رسمي على موقعه الإلكتروني إن” الفيديو الذي يتم تداوله عبر الإنترنت، الذي يعرض هتافات تمييزية تستهدف أحد لاعبينا، خطير ومقلق”. ودعا النادي إلى اتخاذ الإجراءات الواجبة لتحديد أي شخص يرتكب جريمة كراهية ومعاقبته.

وقال ليفربول في البيان إن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات جماعية وحاسمة للتصدي لهذه الجريمة. ومن جانبه، دان تشلسي جميع أشكال التمييز ووصفها بالبغضية، قائلا إنه “في حال وجود دليل واضح على تورط حاملي تذاكر تشلسي أو أحد أعضائه في مثل هذا السلوك، فسنتخذ أقوى إجراء ممكن ضدهم”. واعتبر النادي أن “هؤلاء الأفراد يشكلون إحراجا للغالبية العظمى من أنصار تشلسي، الذين لن يتسامحوا معهم”. وذكرت محطة “سكاي سبورتس” أن 3 من مشجعي تشلسي منعوا من دخول استاد “إيدن” معقل سلافيا براغ، الخميس، بعد الهتافات العنصرية ضد صلاح. وأشعلت هتافات جمهور النادي اللندني العنصرية غضبا كبيرا على مواقع التواصل، وكتب أحد المتابعين: “الفيديو مخز ومثير للاشمئزاز. لاعبكم (لاعب تشلسي) كانتي مسلم كذلك، هل هو إرهابي أيضا؟”.