خدع الفاتيكان.. الشرطة الإيطالية توقف رجلًا ادعى الشلل 12 عامًا

أوقفت شرطة مدينة فلورنسا الإيطالية، اليوم الثلاثاء، رجلًا بتهمة الاحتيال، بعدما نجح الأخير بخداع الجميع من حوله والمقربين منه ووسائل الإعلام وحتى الحبر الأعظم بأنه مشلول لمدة 12 عامًا، بحسب ما كشفت وسائل إعلام إيطالية نقلًا عن محققين. بدأت القصة، بحسب ”لا ريبوبليكا“ في عام 2007 عندما لفّق هذا الخمسيني تعرضه لحادث سير، فطلب من أحد أصدقائه أن يصدمه بسيارته قبل الاستحصال على شهادة طبية زائفة خدع بواسطتها كلّ الأطباء الذين عاينوه لاحقًا.

وحبك هذه الحيلة لدرجة أنه وجّه في عام 2014 رسالة إلى البابا فرنسيس روى فيها معاناته بسبب إعاقته، وتأثر الحبر الأعظم بهذا المكتوب وقبل بلقائه، وخلّد المصورون ذاك اللقاء وبدا الرجل وقتها شديد التأثر وقال: ”فتح لي البابا أبواب السماء“. وبيّن التحقيق الذي أشرفت عليه النيابة العامة في فلورنسا، أن روبرتو غولييلمي تقاضى 137 ألف يورو من المستحقات المقدمة تعويضًا لإعاقته، ولدحض الشكوك، كان يتنقل بشكل شبه دائم بواسطة كرسي متحرك ويستعين بحقن من الليدوكايين ليضعف عضلات ساقيه. غير أن أمره قد كشف بواسطة صور وتسجيلات عدة التقطت له من دون علمه، وأوقف اليوم الثلاثاء لدى خروجه من الطائرة حيث كان ينزل السلالم بلا أي صعوبة.