تعرف على 22 قراراً تضمنها بيان الجيش السوداني

ضمن بيان الجيش السوداني، الذي ألقاه اليوم الخميس الفريق أول عوض بن عوف وزير الدفاع ورئيس المجلس الانتقالي في السودان، 22 قراراً على رأسها عزل الرئيس عمر البشير والتحفظ عليه في مكان آمن، و”اقتلاع النظام” بالكامل. وتضمن بيان الجيش حولي 22 قراراً، وهي التالية:

أولاً.. عن الوضع الداخلي

1- تشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى إدارة حكم البلاد لفترة انتقالية مدتها عامان.

2- تعطيل العمل بدستور جمهورية السودان الانتقالي لسنة 2005.

3- إعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وحظر التجوال لمدة شهر من الساعة العاشرة مساءً إلى الرابعة صباحاً.

4- إغلاق الأجواء لمدة 24 ساعة والمداخل والمعابر في كل أنحاء السودان لحين إشعار آخر.

5- حل مؤسسة الرئاسة، من نواب ومساعدين، وحل مجلس الوزراء القومي على أن يُكلف وكلاء الوزارات بتسيير العمل.

6- حل المجلس الوطني ومجلس الولايات.

7- حل حكومات الولايات ومجالسها التشريعية وتكليف الولاة ولجان الأمن بأداء مهامهم.

8- استمرار العمل طبيعياً بالسلطة القضائية ومكوناتها، وكذلك المحكمة الدستورية والنيابة العامة.

9- دعوة حاملي السلاح والحركات المسلحة “للانضمام إلى حضن الوطن والمساهمة في بنائه”.

10- المحافظة على الحياة العامة للمواطنين دون إقصاء أو اعتداء أو انتقام، أو اعتداء على الممتلكات الرسمية والشخصية وصيانة العرض والشرف.

11- الفرض الصارم للنظام العام ومنع التفلت ومحاربة الجريمة بكل أنواعها.

12- إعلان وقف إطلاق النار الشامل في كل أرجاء السودان.

13- إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين فوراً.

14- تهيئة المناخ للانتقال السلمي للسلطة وبناء الأحزاب السياسية وإجراء انتخابات حرة نزيهة بنهاية الفترة الانتقالية ووضع دستور دائم للبلاد.

ثانياً.. العلاقات الخارجية

1- الالتزام بكل المعاهدات والمواثيق والاتفاقيات بكل مسمياتها المحلية والإقليمية والدولية.

2- استمرار عمل السفارات والبعثات والهيئات الدبلوماسية والمنظمات الدولية.

3- صون وكرامة حقوق الإنسان.

4- الالتزام بعلاقات حسن الجوار.

5- الحرص على علاقات دولية متوازنة، تراعي مصالح السودان العليا وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى.

ثالثا.. الإجراءات

1- تأمين الوحدات والمناطق الحيوية والجسور وأماكن العبادة.

2- تأمين واستمرار العمل في المرافق والاتصالات والموانئ والحركة الجوية.

3- تأمين الخدمات بكل أنواعها.