بيان لـ تعليم المدينة حول فيديو إهمال المستودعات وتسيب المعلمين

ردت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة المدينة المنورة في بيان لها على مقطع فيديو زعم مصوره إهمال الإدارة لمقتنيات التعليم، واتهم معلمين بالتسيب والإهمال.

وأوضحت إدارة التعليم بالمدينة، أن ما ورد في المقطع عن المستودعات الخاصة بالرجيع، هو لرجيع المدارس من الأثاث التالف من مقاعد وطاولات مدرسية وبعض الأجهزة التالفة وتم تجميعها بعد اتخاذ الاجراءات النظامية من المدرسة وإدارة التجهيزات ومراقبة المخزون، ويتم بعد ذلك مخاطبة جميع الإدارات الحكومية بأصناف الرجيع، لإتاحة الفرصة لمن يرغب الاستفادة منها، ثم يجرى عليها مزاد علني وفق النظام .
وذكرت أن ما ورد في المقطع من اتهام للمعلمين بالتسيب وخروجهم من مدارسهم لقضاء حوائجهم ولا يعودون الا على موعد حصصهم، فإن الوزارة تقوم من خلال الجهات ذات الاختصاص بجولات تفتيشية على المدارس للتأكد من التزام الهيئة التعليمية والإدارية بأوقات الدوام الرسمي ومحاسبة المقصرين، وإن كانت هناك ملاحظات تم رصدها على أي معلم، فهذا لا يعطي الحق بتعميمها على الجميع ويمكن لصاحب هذه الملاحظات أن يسلك القنوات الرسمية.
وأشارت إلى أن المبنى تحت الانشاء الذي جاء في أحد المقاطع هو مبنى لمكتب تعليم وليس مبنى مدرسي كما جاء على لسان صاحب هذه المقاطع، لافتة إلى حقها القانوني في متابعة من صور هذه المقاطع ونشرها بما تحمله من مغالطات دون تثبت وفق نظام الجرائم المعلوماتية.