بالصور: مواجهات بين الطلبة والأمن التونسي بسبب قرار وزاري

شهدت تونس، اليوم الأربعاء، مواجهات بين عناصر الأمن وعدد من الطلبة، امتدّت لساعات، تم خلالها إطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق الطلبة الذين رشقوا الأمنيين بالحجارة. ودارت المواجهات أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وفي الشوارع الجانبية لمقر الوزارة، تسببت بحالة من الفوضى، وانقطاع السير في كل الطرق القريبة من مكان المواجهة. وحصل التوتر بين المحتجين والأمن، بعد أن احتشد عدد من الطلبة أمام مقر وزارة التعليم العالي، مطالبين بحقهم في المشاركة بمناظرات شهادة الكفاءة في التعليم الثانوي.

وقام الطلبة بغلق كل الطرق المحيطة بمقر وزارة التعليم العالي ممّا اضطر عناصر الأمن إلى محاولة التدخل لإعادة حركة المرور إلى سيرها الطبيعي، وهو ما تسبب بمواجهة بين الطرفين. وكان الاتحاد العام لطلبة تونس، وهو النقابة المُمثلة للطلبة، قد أكد يوم 3 أبريل/ نيسان 2013، رفضه لقرار الوزير الذي يُحدّد انتداب المدرسين فيمن تلقّوا تكوينًا في اختصاص الإجازة، وماجستير التربية والتعليم دون غيرهم من باقي الطلبة المتخرجين من اختصاصات مختلفة. ودعا اتحاد الطلبة إلى ضرورة الانتداب باعتماد آلية المناظرة المفتوحة لكل الاختصاصات، أو ما يُعرف في تونس بـ“الكاباس“، وانتقد الاتحاد ما اعتبره ”توجه وزارة التربية لوقف الانتداب وإلغاء المناظرة“، وفق ما جاء في بيانه .

يذكر أن وزارة التربية أعلنت يوم 2 أبريل/ نيسان 2019، أنه بإمكان الناجحين في مناظرة البكالوريا هذه السنة اختيار اختصاص ”الإجازة وماجستير التربية والتعليم“ كتوجيه للدراسة في الجامعات التونسية للسنة الدراسية 2019 -2020 . واعتبرت الوزارة أن هذا الإجراء، يهدف إلى إضفاء معايير الجودة على المنظومة التربوية، في إطار التعاون بين وزارتي التربية والتعليم العالي والبحث العلمي. وأحدث هذا القرار حالة توتر في صفوف الطلبة، خاصة أن تونس شهدت خلال السنوات الأخيرة فتح الباب أمام المتخرجين من عديد الاختصاصات للقيام بوظيفة التدريس.